دراسة تكشف من هم الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس

دراسة: تكشف من هم الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس

كشفت دراسة حديثة أنّ الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 65 عاماً هم أقل عرضة للإصابة بفيروس كورونا، ولكن كبار السن هم الأكثر عرضة للإصابة به مرة أخرى.

وأشارت الدراسة، أنّه لا يمكن لكبار السن الذين تعافوا من فيروس كورونا، أن يظنوا أنّهم محصنون من “هجوم ثانٍ”، للوباء، بحسب صحيفة “الغارديان.

أجريت الدراسة في الدنمارك، على الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 65 عاماً، وجدت أنّهم يتمتعون بحماية بنسبة 80% لمدة ستة أشهر على الأقل من الإصابة بكوفيد-19 مرة ثانية، لكن الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاماً يتمتعون بحماية بنسبة 47% فقط.

كورونا

وهذا يعني أنّه من الضروري اتخاذ تدابير لحماية كبار السن، الذين هم أيضاً أكثر عرضة للوفاة من كوفيد-19، وفق مؤلفي البحث الذي نشر في مجلة لانسيت الطبية.

وأجرى الباحثون تحليل البيانات التي تم جمعها، كجزء من الاستراتيجية الوطنية لفحص فيروس كورونا في الدنمارك ، حيث تم فحص أكثر من ثلثي السكان البالغ عددهم 5.8 مليون شخص في عام 2020.

اقرأ:كيف تقي نفسك من مرض الكلى المزمن؟

وفي المقابل، قال الدكتور ستين إثيلبيرغ من Statens Serum Institut: “تؤكد دراستنا ما يرجّحه عدد من الأشخاص وهو أنّ الإصابة مرة أخرى بكوفيد-19 نادر الحدوث لدى الأشخاص الأصغر سناً والأصحاء”.

اقرأ المزيد: توصيات جديدة من الصحة العالمية لاستخدام لقاح أسترازينيكا

وأضاف “إثيلبيرغ”: “نظراً إلى أنّ كبار السن هم أكثر عرضة للإصابة بأعراض المرض الشديدة والوفاة، توضح نتائج دراستنا مدى أهمية تنفيذ سياسات لحماية هذه الفئة أثناء الوباء”.

ليفانت – وكالات