خامنئي ينتفض لمُريديه في اليمن

خامنئي

شجب المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، دور الأمم المتحدة في اليمن، زاعماً أنّها “تدين دفاع اليمنيين عن أنفسهم بينما لا تدين غارات التحالف والحصار على اليمن. خامنئي 

وخلال تصريحات له، اليوم الخميس، ذكر خامنئي أنّ “الشعب اليمني شعب موهوب واستطاع بنفسه صناعة أو توفير معدات دفاعية والرد على القصف الذي دام ست سنوات”، زاعماً أنّ “إدانة الأمم المتحدة لدفاع اليمنيين عن أنفسهم أكثر قبحاً من إدانة الولايات المتحدة”.

اقرأ أيضاً: الجيش اليمني:انهيارات متسارعة للمليشيا الحوثية في جبهات تعز

وبخصوص الوجود الإيراني في المنطقة، صرّح خامنئي أنّه “أينما تواجدت إيران في المنطقة كان ذلك للدفاع عن الحكومات الشرعية وبطلب منها”، مردفاً أنّ “الوجود الإيراني في سوريا ليس عسكرياً، وحيثما تواجد عسكريونا قدموا الاستشارات”، على حدّ زعمه.

وأردف: “أمريكا تقول إنّ الوجود الإيراني الإقليمي مزعزع للاستقرار، ونحن نقول إنّ الأمريكيين يهاجمون الدول وينشئون فيها القواعد العسكرية بصورة غير شرعية”، متهماً واشنطن بأنها “أنشات داعش ثم أنشأت قواعد عسكرية في سوريا بذريعة محاربة داعش”، مدّعياً أنّه “ليس لدى إيران مشكلة مع من لا يعاديها بغض النظر عن انتمهائهم لأي دولة أو دين”. خامنئي 

اليمن

وتجاهل خامنئي أنّ مريديه الحوثيين من يهاجمون اليمنيين، وهو ما كان قد قاله وزير الخارجية اليمني، أحمد عوض بن مبارك، في الخامس والعشرين من فبراير الماضي، عندما قال إنّ “الحوثيين يقابلون الجهود الأممية والأمريكية لإحلال السلام في اليمن بتصعيد عسكري في محافظة مأرب، واستهداف المدنيين واللاجئين”.

مكرراً: “التزام الحكومة اليمنية بمواصلة انخراطها الإيجابي في جهود إحلال السلام الشامل والمستدام في اليمن لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، وفقاً للمرجعيات الثلاث المتوافق عليها محليا والمدعومة، إقليمياً ودولياً، في إشارة إلى المبادرة الخليجية وآليتها ومخرجات مؤتمر الحوار والقرارات الأممية ذات الصلة وفي مقدمها 2216”. خامنئي 

ليفانت-وكالات