تركيا بانتظار الضوء الأخضر الإسرائيلي.. لتبادل السفراء

تركيا وإسرائيل

أوردت صحيفة “يسرائيل هايوم” عن مسؤول تركي كبير ذكره، أنّ الحكومة التركية جاهزة لإرسال سفير إلى تل أبيب بمجرد أن تلتزم الحكومة الإسرائيلية بالرد بالمثل في نفس الوقت.

وأعلمت أنقرة، أمس الاثنين، إسرائيل أنّها جاهزة لإرسال سفير إلى تل أبيب لكن تبقى نقطة الخلاف الرئيسية، وجود مسؤولين كبار في حركة “حماس” على الأراضي التركية، تبعاً الصحيفة الإسرائيلية، ولفت تقرير الصحيفة إلى أنّ تركيا غيرت مؤخراً سياستها الخارجية تجاه دول الشرق الأوسط، بشكل عام، وإسرائيل، بشكل خاص.

اقرأ أيضاً: عمرو موسى: النزاع العربي-الإسرائيلي ليس تاريخياً.. عكس إيران وتركيا

وكان قد أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في ديسمبر الماضي، أنّ “تركيا تريد تحسين علاقاتها مع إسرائيل”، زاعماً أنّ “علاقات أنقرة الاستخباراتية مع إسرائيل مستمرة”، فيما قال من جهته، رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بوقت سابق من هذا الشهر، أنّ إسرائيل “منخرطة في محادثات مع تركيا” حول الغاز الطبيعي في شرق البحر الأبيض المتوسط.

ولا تتبادل منذ مايو 2018، تركيا وإسرائيل السفراء، عقب الأزمة السياسية حول نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، لكن إسرائيل كانت قد كشفت، في الرابع من فبراير الماضي، عن تعيين الدبلوماسية، إيريت ليليان، في منصب القائم بأعمال السفارة الإسرائيلية في العاصمة التركية أنقرة، وذلك ضمن بيان لوزارة الخارجية الإسرائيلية، وفق ما أفادت به قناة  “i24news”.

إسرائيل

وتبعاً للقناة، فإنّ ليليان هي “دبلوماسية بارزة وخبيرة في الشؤون التركية، سبق أن شغلت منصب سفيرة إسرائيل لدى بلغاريا التي تربطها حدود برية بطول 259 كلم مع تركيا”، وهو ما عدته القناة بأنّه “ينطوي على إشارة بالغة الأهمية من قبل الخارجية الإسرائيلية، تحمل تلميحاً للرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأن تل أبيب تمهد لتجديد الدفء في العلاقات بين البلدين”.

ليفانت-وكالات

أوردت صحيفة “يسرائيل هايوم” عن مسؤول تركي كبير ذكره، أنّ الحكومة التركية جاهزة لإرسال سفير إلى تل أبيب بمجرد أن تلتزم الحكومة الإسرائيلية بالرد بالمثل في نفس الوقت.

وأعلمت أنقرة، أمس الاثنين، إسرائيل أنّها جاهزة لإرسال سفير إلى تل أبيب لكن تبقى نقطة الخلاف الرئيسية، وجود مسؤولين كبار في حركة “حماس” على الأراضي التركية، تبعاً الصحيفة الإسرائيلية، ولفت تقرير الصحيفة إلى أنّ تركيا غيرت مؤخراً سياستها الخارجية تجاه دول الشرق الأوسط، بشكل عام، وإسرائيل، بشكل خاص.

اقرأ أيضاً: عمرو موسى: النزاع العربي-الإسرائيلي ليس تاريخياً.. عكس إيران وتركيا

وكان قد أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في ديسمبر الماضي، أنّ “تركيا تريد تحسين علاقاتها مع إسرائيل”، زاعماً أنّ “علاقات أنقرة الاستخباراتية مع إسرائيل مستمرة”، فيما قال من جهته، رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بوقت سابق من هذا الشهر، أنّ إسرائيل “منخرطة في محادثات مع تركيا” حول الغاز الطبيعي في شرق البحر الأبيض المتوسط.

ولا تتبادل منذ مايو 2018، تركيا وإسرائيل السفراء، عقب الأزمة السياسية حول نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، لكن إسرائيل كانت قد كشفت، في الرابع من فبراير الماضي، عن تعيين الدبلوماسية، إيريت ليليان، في منصب القائم بأعمال السفارة الإسرائيلية في العاصمة التركية أنقرة، وذلك ضمن بيان لوزارة الخارجية الإسرائيلية، وفق ما أفادت به قناة  “i24news”.

إسرائيل

وتبعاً للقناة، فإنّ ليليان هي “دبلوماسية بارزة وخبيرة في الشؤون التركية، سبق أن شغلت منصب سفيرة إسرائيل لدى بلغاريا التي تربطها حدود برية بطول 259 كلم مع تركيا”، وهو ما عدته القناة بأنّه “ينطوي على إشارة بالغة الأهمية من قبل الخارجية الإسرائيلية، تحمل تلميحاً للرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأن تل أبيب تمهد لتجديد الدفء في العلاقات بين البلدين”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit