تحذيرات من الآثار السلبية لتفشّي كورونا

تحذيرات من الآثار النفسية لتفشي كورونا

أشار العديد من الأخصائيين في علم النفس، إلى أنّ “فيروس كورونا سيكون له تأثيرات سلبية على العالم، وحتى لو نجوا من الإصابة منه. الآثار السلبية 

وفي تقرير لشبكة “أن بي سي” الأميركية، حذّرت “كريسيتنا هوانغ”، أخصائية علم النفس، من تأثير جائحة كورونا على البالغين الناجين من الفيروس.

وأوضحت “هوانغ” أنّ “الوباء أضرّ بالعديد من جوانب حياتنا اليومية، وأثر على قدرتنا على التخطيط والتنظيم وتذكر الأشياء يومياً”، مشيرة إلى أنّ تزايد المهام والتوتر والقلق من الإصابة بكوفيد-19 وقلة النوم، أدى إلى زيادة العبء العقلي على الناس.

كورونا

وحول العمل في المنزل لتجنّب الإصابة بفيروس كورونا، قالت إنّها “تؤدّي إلى ارتفاع مستويات هرمون الكورتيزول بشكل مزمن، والذي يرتبط بالتوتر”، محذّرة من أنّ ذلك يمكن أن يؤدّي إلى ضعف الذاكرة لدى البالغين الأصحاء.

وأضافت أخصائيّة علم النفس، أنّ “الإجهاد المزمن يقلل في الواقع من حجم قشرة الفص الجبهي الواقعة في الجزء الأمامي من الدماغ، وهي المسؤولة عن الوظائف التنفيذية والتخطيط، كما يؤثر على الحُصين (قرن آمون) وهو الجزء المسؤول عن دعم الذاكرة”.

ونوّهت إلى أنّه “كلما طالت فترة وجودنا في هذا الوباء وزادت الضغوط المزمنة التي نعاني منها، سنكون أكثر ارتباكاً وقلقاً وتأثراً بسهولة أكبر”.

اقرأ: المرضعة المتلقّحة قد تحمي طفلها من كورونا

وحثّت “هوانغ” الناس على الخروج إلى الهواء الطلق والتركيز على مهمة واحدة في الوقت الواحد، من أجل مساعدة العقل على التعافي.

اقرأ: مشاكل جهاز الهضم بين “انتفاخ البطن” و”امتلاء التخمة”

وتابعت: “لكي نساعد عقولنا على استعادة الكثير من وظائفها بالشكل الذي عهدناه قبل الوباء، يمكننا ذلك من خلال تركيز كامل الذهن، والتأمل، وجعل العقل أكثر استرخاء، وإزالة السموم الرقمية”. الآثار السلبية 

ليفانت – الحرة