بلدية تركيّة تُزيل عبارات موالية لـ أردوغان

أردوغان

ذكر موقع صحيفة “زمان” التركية، يوم أمس الاثنين، بأنّ بلدية أفاس سلجوق في ولاية إزمير غرب تركيا، عمدت إلى إزالة لافتات “أحب أردوغان” من الشوارع. بلدية تركيّة

وكان قد جرى تعليق اللافتات في بلدة أفاس – سلجوق بإزمير من قبل رئاسة شعبة رئاسة حزب العدالة والتنمية في البلدة، ولكن بدون الحصول على ترخيص من بلدية المدينة نفسها، وذلك كرد على لافتة “أوقفوا أردوغان” (Stop Erdoğan)، في أشهر شوارع بمدينة نيويورك الأمريكية، بغية لفت الانتباه إلى انتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة في تركيا.

اقرأ أيضاً: داوود أوغلو: الأزمة في عقل أردوغان وجهله الاقتصادي

وأتى في البيان الصادر عن بلدية أفاس سلجوق: “تمت إزالة الإعلانات التي وضعت في الأماكن العامة من قبل شعبة حزب العدالة والتنمية بشكل غير قانوني دون إذن، وذلك من قبل فرق بلديتنا وفقاً للمسؤوليات التي يأمر بها القانون”.

وأكّد البيان على أهمية أن تكون كل الأعمال والأفعال التي تجري بنطاق حدود البلدة تبعاً لقوانين الجمهورية التركية، منوّهاً إلى أنّ السلطات العامة ملزمة بضمان النظام القانوني، موضحاً أنّ ذلك التصرّف هو نتيجة لطموحات سياسية تعسفية.

أردوغان

وأردفت السلطات البلدية بالقول: “نعلن بكل احترام للجمهور أنّنا سنستمر في أداء واجبنا في إطار السلطة والمسؤولية الممنوحة لنا من قبل أمتنا وقوانيننا، وإذا كانت هناك محاولة للحصول على الطلبات والتصاريح القانونية اللازمة، فيمكن للقضية تقييمها مرة أخرى في إطار القوانين”. بلدية تركيّة

ليفانت-وكالات