بقصف أهدافٍ في دمشق.. إسرائيل تردّ على اعتداء إيراني طال سفينة تابعةً لها

غارات إسرائيلية

أفادت مصادر مطّلعة أن الغارات الإسرائيلية على محيط العاصمة السورية “دمشق”، والتي وقعت ليل أمس، طالت أهدافاً تابعة لإيران.

كما أوضحت المصادر الإسرائيلية، أنها جزء من الرد على استهداف السفينة الإسرائيلية من قبل إيران في بحر عُمان قبل أيام.

اقرأ المزيد: الأقمار الصناعية ترصد الدمار الذي خلّفته الغارة الأمريكية شرق سوريا

فيما قالت وسائل إعلام تابعة للنظام السوري، مساء الأحد، بأن دفاعات النظام الجوية “تصدت لهجوم إسرائيلي في محيط دمشق”، وذلك بعد سماع دوي انفجار في سماء العاصمة.

وجاء في وكالة أنباء النظام السوري “سانا”، “تصدّت الدفاعات الجوية لصواريخ إسرائيلية أطلقت باتجاه دمشق وأسقطت عدداً منها”.

وأكّد جيش النظام السوري مساء الأحد، أن إسرائيل شنت هجوماً صاروخياً على أهداف في محيط دمشق. وقال في بيان إن الهجوم جاء من هضبة الجولان وإنه أسقط معظم الصواريخ.

وسبق لمصادر إسرائيلية أن أعلنت عن امتلاك تل أبيب لمعلومات عن احتمال استهداف إيران لسفن إسرائيلية.

حيث قال وزير الدفاع الإسرائيلي ، بيني غانتس، كان أكثر وضوحاً أن التفجير الذي استهدف سفينة تملكها إسرائيل في بحر عُمان، قد يكون ناجماً عن اعتداء إيراني.

وكان غانتس قد صرّح في حديث له على التلفزيون الإسرائيلي مساء السبت، إن تقييمه الأولي يفيد بأنه نظراً لموقع الحادثة وقربها من إيران، فمن المرجح أن تكون طهران مسؤولة عنه، لكنه أضاف أن التحقيقات الإسرائيلية مستمرة في الحادثة.

يشار إلى أنّه لم يصدر بعد أي تعليق رسمي إيراني على الحادثة، التي وقعت الجمعة في بحر عُمان بسفينة شحن تابعة لشركة إسرائيلية.

جدير بالذكر أن السفينة أصيبت بفتحتين في جانب الميناء، وثقبين في جانبها الأيمن فوق خط الماء مباشرة، بحسب ما أكد مسؤولو دفاع أميركيون لوكالة أسوشييتد برس.
في سياق متصل، أظهرت صورة التقطت بالأقمار الصناعية، الضرر الذي لحق بالأهداف الإيرانية، التي ضربتها الطائرات الأميركية في سوريا، يوم الخميس الماضي.

اقرأ المزيد: بعد جولة من الغارات على سوريا.. إسرائيل تطلق “وردة الجليل”

حيث قالت شبكة “سي أن أن” الأميركية في تقرير أرفق بالصور، إن قنابل تزن 226 كيلوغراماً ألقيت على مجمع قرب الحدود العراقية، مشيراً إلى أنّ أن المجمع كانت تستخدمه ميليشيات عراقية موالية لإيران، هما كتائب “حزب الله”، وكتائب “سيد الشهداء” الإيرانية.

ليفانت- وكالات