بغية “الحدّ من نفوذ داعش”.. 4 طائرات روسية تستهدف البادية السورية

معارك عنيفة بين داعش وقوات النظام في البادية السورية
البادية السورية/ أرشيفية

عمدت 4 طائرات حربية روسية صباح اليوم الخميس، إلى استهداف مناطق متفرقة من البادية السورية بغارات مكثفة، بحسب ما أكده المرصد السوري لحقوق الإنسان. البادية السورية

وأشار المرصد إلى ورود “معلومات عن خسائر بشرية”، موضحاً أن روسيا تحاول “الحد من تحركات التنظيم ونشاطه الكبير عبر قصف جوي مكثف بعد فشلها بالقضاء عليه من الأرض”.

حيث شنّت المقاتلات الروسية منذ ساعات الصباح الأولى نحو 25 غارة جوية على مناطق انتشار تنظيم داعش ضمن مثلث حلب-حماة-الرقة، وعند الحدود الإدارية بين الرقة ودير الزور في البادية السورية.

طائرة روسية

في سياق متصل، أشار المرصد يوم أمس الأربعاء إلى طلعات جوية مستمرة للطائرات الحربية الروسية على البادية السورية، وتنفيذها لغارات مكثفة تستهدف مناطق انتشار تنظيم داعش وكهوف ومغارات يتحصن فيها التنظيم، ضمن منطقة مثلث حلب-حماة-الرقة، وتحديداً في بادية آثريا والرهجان بالإضافة لبادية الرقة وعند الحدود الإدارية بين دير الزور والرقة. البادية السورية

يشار إلى أنّه عُثر صباح يوم الاثنين، على جثة مواطن “مفصول الرأس عن الجسد” على ضفة نهر الفرات في بلدة الشحيل شرقي دير الزور، دون معرفة هوية الشخص الذي عُثر عليه مقتولًا.

وجرى ذلك بعد يوم واحد من مقتل أحد عناصر ”قسد” برصاص مجهولين يستقلان دراجة نارية، في منطقة العزبة بالريف الشمالي لدير الزور، في حين قُتل المجهولان بعد لحظات من ارتكابهما الجريمة، حيث عثر على جثتيهما ملقاة في المنطقة ذاتها.

اقرأ المزيد: أول حكم في السويد بحق”داعشية” عائدة من سوريا

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد قبل يومين نحو 190 غارة جوية تناوبت طائرات حربية روسية على شنها خلال 72 ساعة الفائتة، استهدفت خلالها مناطق متفرقة من البادية، طالت كهوف ومغارات يتحصّن بها التنظيم، بالإضافة لطرق وعرة وآليات، وقتلت الغارات الجوية الروسية 31 من عناصر التنظيم ودمرت آليات ومغارات وكهوف، بحسب مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان. البادية السورية

ليفانت– وكالات

عمدت 4 طائرات حربية روسية صباح اليوم الخميس، إلى استهداف مناطق متفرقة من البادية السورية بغارات مكثفة، بحسب ما أكده المرصد السوري لحقوق الإنسان. البادية السورية

وأشار المرصد إلى ورود “معلومات عن خسائر بشرية”، موضحاً أن روسيا تحاول “الحد من تحركات التنظيم ونشاطه الكبير عبر قصف جوي مكثف بعد فشلها بالقضاء عليه من الأرض”.

حيث شنّت المقاتلات الروسية منذ ساعات الصباح الأولى نحو 25 غارة جوية على مناطق انتشار تنظيم داعش ضمن مثلث حلب-حماة-الرقة، وعند الحدود الإدارية بين الرقة ودير الزور في البادية السورية.

طائرة روسية

في سياق متصل، أشار المرصد يوم أمس الأربعاء إلى طلعات جوية مستمرة للطائرات الحربية الروسية على البادية السورية، وتنفيذها لغارات مكثفة تستهدف مناطق انتشار تنظيم داعش وكهوف ومغارات يتحصن فيها التنظيم، ضمن منطقة مثلث حلب-حماة-الرقة، وتحديداً في بادية آثريا والرهجان بالإضافة لبادية الرقة وعند الحدود الإدارية بين دير الزور والرقة. البادية السورية

يشار إلى أنّه عُثر صباح يوم الاثنين، على جثة مواطن “مفصول الرأس عن الجسد” على ضفة نهر الفرات في بلدة الشحيل شرقي دير الزور، دون معرفة هوية الشخص الذي عُثر عليه مقتولًا.

وجرى ذلك بعد يوم واحد من مقتل أحد عناصر ”قسد” برصاص مجهولين يستقلان دراجة نارية، في منطقة العزبة بالريف الشمالي لدير الزور، في حين قُتل المجهولان بعد لحظات من ارتكابهما الجريمة، حيث عثر على جثتيهما ملقاة في المنطقة ذاتها.

اقرأ المزيد: أول حكم في السويد بحق”داعشية” عائدة من سوريا

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد قبل يومين نحو 190 غارة جوية تناوبت طائرات حربية روسية على شنها خلال 72 ساعة الفائتة، استهدفت خلالها مناطق متفرقة من البادية، طالت كهوف ومغارات يتحصّن بها التنظيم، بالإضافة لطرق وعرة وآليات، وقتلت الغارات الجوية الروسية 31 من عناصر التنظيم ودمرت آليات ومغارات وكهوف، بحسب مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان. البادية السورية

ليفانت– وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit