بعد ارتفاع المخزون الأمريكي.. خسائر متلاحقة لخام برنت

النفط

ارتفعت في الولايات المتحدة، مخزونات الخام 12.8 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الخامس من مارس/آذار وفقاً لمصادر تجارية مستندة إلى بيانات من معهد البترول الأميركي. وكان محللون يتوقعون زيادة بنحو 800 ألف برميل في استطلاع أجرته رويترز.

ومن المتوقع صدور الأرقام الرسمية من إدارة معلومات الطاقة في وقت لاحق اليوم.

حيث هبط خام برنت تسليم مايو/أيار 63 سنتاً أو ما يعادل 0.9%، إلى 66.89 دولار للبرميل، بعد أن بلغ في وقت سابق أدنى مستوى خلال الجلسة عند 66.50 دولار، بينما بلغ خام غرب تكساس الوسيط الأميركي تسليم أبريل/نيسان 63.47 دولار للبرميل، منخفضا 54 سنتا أو ما يعادل 0.8%.

كما هبط النفط للجلسة الثالثة على التوالي اليوم الأربعاء، إذ باع المستثمرون الخام لجني الأرباح بينما يترقبون بيانات المخزونات الأميركية المقرر صدورها في وقت لاحق اليوم بحثا عن مؤشرات بشأن الاتجاه القادم للأسعار.

شركات نفط

وقالت إدارة معلومات الطاقة أمس الثلاثاء إن إنتاج النفط الأميركي ما زال من المتوقع أن يهبط 160 ألف برميل يوميا في 2021 إلى 11.15 مليون برميل يوميا، لكن ذلك يمثل انخفاضا أقل مقارنة مع توقع شهري سابق للإدارة بتراجع عند 290 ألف برميل يوميا.

ولقت الأسعار الدعم الأسبوع الماضي من قرار أوبك+ بالإبقاء على تخفيضات الإنتاج في أبريل/نيسان كما هي إلى حد بعيد. ثم قفزت الأسعار يوم الاثنين، إذ ارتفع برنت فوق 70 دولارا للبرميل.

وقال فيريندرا تشوهان المحلل لدى إنرجي أسبكتس للاستشارات في سنغافورة “إنه إدراك لعدم وجود أي تأثير على إمدادات النفط”.

المزيد  العقود الآجلة لخام برنت عند أعلى مستوى لها منذ عام

وأضاف أن مزيجا من العوامل من بينها أن اثنين من كبار المستوردين وهما الهند والصين يسحبان الخام من المخزونات في ظل الأسعار الحالية المرتفعة وتوقعات بعودة إمدادات إيران هدأ الأسعار.

في غضون ذلك، من المتوقع أن يجلب ارتفاع الأسعار المزيد من الإمدادات الأميركية إلى السوق.

ليفانت – وكالات