بعد اتهامهم لها بالتدخل في دولهم.. أنقرة تُحاضر على العرب

الجامعة العربية
الجامعة العربية. أرشيف. إعلام حكومي

زعمت أنقرة أنّ الاتهامات التي وجهتها إليها مؤخراً، جامعة الدول العربية بالتدخل في شؤون الدول الأعضاء فيها، “مرفوضة جملة ولا تستند إلى أي دليل”.

وادّعت الخارجية التركية، في بيان أصدرته، أمس الجمعة، تعقيباً على ما جاء في البيان الختامي للدورة الـ155 لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، والتي جرت في القاهرة الأربعاء الماضي، (ادعت) أن “بعض أعضاء الجامعة ما زالوا يصرون على الحفاظ على اتهاماتهم الجامدة بحق بلدنا من أجل التستر على أنشطتهم التخريبية” على حدّ وصف أنقرة.

اقرأ أيضاً: إيران تفتح نيرانها على الجامعة العربية: لم تعودوا موجودين

وتابعت الخارجية التركية أنّ بعض أعضاء الجامعة العربية يعارضون على ما يبدو “مثل هذه القرارات التي تم تبنيها نتيجة لفرضها من قبل أوساط مختلفة، دون إجراء عملية تشاورية شفافة بين الدول الأعضاء”.

وأكمل البيان بأنّ أنقرة تضمن الأمن على مستوى العالم، وتعدّ من الدول المتقدمة في جهود دعم السلام والاستقرار (وفق زعمها)، مردفةً: “حماية سيادة ووحدة أراضي الدول العربية، وتشكيل تحالفات سياسية بينها، من أهم أولويات بلادنا بشأن أمن المنطقة”.

الجامعة العربية تشير إلى خطورة التدخلات غير العربية في ليبيا

وطالبت الخارجية التركية، الجامعة العربية بأن “تولي الأولوية لتحقيق سلام وازدهار ورفاهية العرب، والإسهام إسهاماً بناءً في إحلال الأمن والاستقرار في المنطقة، بدلاً من توجيه اتهامات غير مبررة إلى بلدنا”.

ويأتي الرد التركي عقب شجب الجامعة العربية في البيان الختامي لاجتماع، الأربعاء الماضي، التدخلات التركية في الشؤون الداخلية للدول العربية، مطالبة أنقرة بانسحاب قواتها من سوريا وليبيا والعراق.

ليفانت-وكالات

زعمت أنقرة أنّ الاتهامات التي وجهتها إليها مؤخراً، جامعة الدول العربية بالتدخل في شؤون الدول الأعضاء فيها، “مرفوضة جملة ولا تستند إلى أي دليل”.

وادّعت الخارجية التركية، في بيان أصدرته، أمس الجمعة، تعقيباً على ما جاء في البيان الختامي للدورة الـ155 لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، والتي جرت في القاهرة الأربعاء الماضي، (ادعت) أن “بعض أعضاء الجامعة ما زالوا يصرون على الحفاظ على اتهاماتهم الجامدة بحق بلدنا من أجل التستر على أنشطتهم التخريبية” على حدّ وصف أنقرة.

اقرأ أيضاً: إيران تفتح نيرانها على الجامعة العربية: لم تعودوا موجودين

وتابعت الخارجية التركية أنّ بعض أعضاء الجامعة العربية يعارضون على ما يبدو “مثل هذه القرارات التي تم تبنيها نتيجة لفرضها من قبل أوساط مختلفة، دون إجراء عملية تشاورية شفافة بين الدول الأعضاء”.

وأكمل البيان بأنّ أنقرة تضمن الأمن على مستوى العالم، وتعدّ من الدول المتقدمة في جهود دعم السلام والاستقرار (وفق زعمها)، مردفةً: “حماية سيادة ووحدة أراضي الدول العربية، وتشكيل تحالفات سياسية بينها، من أهم أولويات بلادنا بشأن أمن المنطقة”.

الجامعة العربية تشير إلى خطورة التدخلات غير العربية في ليبيا

وطالبت الخارجية التركية، الجامعة العربية بأن “تولي الأولوية لتحقيق سلام وازدهار ورفاهية العرب، والإسهام إسهاماً بناءً في إحلال الأمن والاستقرار في المنطقة، بدلاً من توجيه اتهامات غير مبررة إلى بلدنا”.

ويأتي الرد التركي عقب شجب الجامعة العربية في البيان الختامي لاجتماع، الأربعاء الماضي، التدخلات التركية في الشؤون الداخلية للدول العربية، مطالبة أنقرة بانسحاب قواتها من سوريا وليبيا والعراق.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit