بريطانيا تقترض أمولاً أقل من المتوقع خلال فبراير

الجنيه الاسترليني

أفصحت معطيات رسمية، اليوم الجمعة، أن الحكومة البريطانية اقترضت 19.1 مليار جنيه إسترليني (26.62 مليار دولار) خلال شهر فبراير/شباط الماضي. بريطانيا 

ويتقلص مبلغ الاقتراض عما رجح في استطلاع للرأي نظمته رويترز لاقتراض 21 مليار إسترليني (29.2 مليار دولار)، ويصل بالاقتراض في أول 11 شهراً من السنة المالية إلى قرابة 279 مليار إسترليني.

اقرأ أيضاً: بايدن يسعى إلى الاقتراض والإنفاق لدعم الاقتصاد الأمريكي

وكشف بنك إنجلترا المركزي، أمس الخميس، الإبقاء على سعر الفائدة الرئيسية عند مستواه الراهن، دون تغيير مع مواصلة سياسته النقدية فائقة المرونة.

وأيد أعضاء لجنة السياسة النقدية برئاسة محافظ البنك المركزي أندرو بيلي مواصلة سعر الفائدة عند مستوى 0.10% مع استمرار برنامج شراء السندات عند قيمته البالغة 895 مليار جنيه إسترليني. بريطانيا 

الحكومة البريطانية ترفع اقتراضها السنوي إلى 47.6 مليار استرليني

ويشير أعضاء اللجنة بالإجماع أن موقف السياسة النقدية الرهن، ما زال مناسبا لحالة الاقتصاد، وذكرت اللجنة إنها لا تنوي تشديد السياسة النقدية حتى يظهر دليل جلي على حدوث تقدم كبير صوب التوظيف الكامل لطاقات الاقتصاد ووصول معدل التضخم إلى المستوى المستهدف وهو 2%.

ولفت البنك المركزي أنه إذا تراجع معدل التضخم فإن اللجنة مستعدة للقيام بما يلزم لتحقيق أهدافها. بريطانيا 

ليفانت-وكالات

أفصحت معطيات رسمية، اليوم الجمعة، أن الحكومة البريطانية اقترضت 19.1 مليار جنيه إسترليني (26.62 مليار دولار) خلال شهر فبراير/شباط الماضي. بريطانيا 

ويتقلص مبلغ الاقتراض عما رجح في استطلاع للرأي نظمته رويترز لاقتراض 21 مليار إسترليني (29.2 مليار دولار)، ويصل بالاقتراض في أول 11 شهراً من السنة المالية إلى قرابة 279 مليار إسترليني.

اقرأ أيضاً: بايدن يسعى إلى الاقتراض والإنفاق لدعم الاقتصاد الأمريكي

وكشف بنك إنجلترا المركزي، أمس الخميس، الإبقاء على سعر الفائدة الرئيسية عند مستواه الراهن، دون تغيير مع مواصلة سياسته النقدية فائقة المرونة.

وأيد أعضاء لجنة السياسة النقدية برئاسة محافظ البنك المركزي أندرو بيلي مواصلة سعر الفائدة عند مستوى 0.10% مع استمرار برنامج شراء السندات عند قيمته البالغة 895 مليار جنيه إسترليني. بريطانيا 

الحكومة البريطانية ترفع اقتراضها السنوي إلى 47.6 مليار استرليني

ويشير أعضاء اللجنة بالإجماع أن موقف السياسة النقدية الرهن، ما زال مناسبا لحالة الاقتصاد، وذكرت اللجنة إنها لا تنوي تشديد السياسة النقدية حتى يظهر دليل جلي على حدوث تقدم كبير صوب التوظيف الكامل لطاقات الاقتصاد ووصول معدل التضخم إلى المستوى المستهدف وهو 2%.

ولفت البنك المركزي أنه إذا تراجع معدل التضخم فإن اللجنة مستعدة للقيام بما يلزم لتحقيق أهدافها. بريطانيا 

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit