بروكسل تنضم لواشنطن بانتقاد مساعي أنقرة لحظر حزب

البرلمان التركي

أبدى الاتحاد الأوروبي قلقه حيال المساعي التركية المبذولة لحل حزب “الشعوب الديمقراطية” الكردي وإسقاط عضوية النائب عن الحزب عمر فاروق جرجلي أوغلو، وحرمانه من مقعده النيابي، وفق ما ذكره بيان للمفوضية الأوروبية، قال إن “إغلاق ثاني أكبر حزب معارض انتهاك ضد حقوق ملايين الناخبين في تركيا”. بروكسل 

وأردف البيان أن “استهداف المعارضة في تركيا يقوض مصداقية التزام السلطات المعلن بالإصلاحات، كما أنه يثير مخاوف للاتحاد الأوروبي بشأن التراجع عن الحقوق الأساسية في تركيا”، وأكمل بالقول: “بصفتها دولة مرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي وعضو في مجلس أوروبا، تحتاج أنقرة وبشكل عاجل إلى احترام التزاماتها الأساسية، بما في ذلك احترام الأسس الديمقراطية وحقوق الإنسان وسيادة القانون”.

اقرأ أيضاً: مصر تستحسن توجه تركيا لإغلاق القنوات الإخوانية

هذا وقد أسقط البرلمان التركي عضوية جرجلي أوغلو، عقب حكم أصدرته محكمة النقض ضده في فبراير الماضي، بذريعة “الدعاية لمنظمة إرهابية”، وإثر ذلك، نبهت الولايات المتحدة الحكومة التركية من محاولات حل “حزب الشعب الديمقراطية” المعارض، معتبرة أن ذلك سيشكل تقويضاً للديمقراطية وحرية التعبير.

وطالب الناطق باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس أنقرة إلى “احترام حرية التعبير بما يتوافق مع الحماية التي ينص عليها الدستور والتزامات تركيا الدولية”.

هذا وكان قد ندد حزب الشعوب الديمقراطية، مساء الأربعاء الماضي، بما وصفه بالانقلاب السياسي، بعد أن طلب مدع عام تركي حظره لاتهامه بأنشطة “إرهابية”، معتبراً أن الرئيس التركي رجب طب أردوغان، يسعى للقضاء عليه قبل الانتخابات المقبلة. بروكسل 

اعتقالات تركيا

وجاء في بيان للرئيسين المشتركين للحزب بروين بولدان ومدحت سانجار “ندعو كل القوى الديمقراطية وكل قوى المعارضة الاجتماعية والسياسية وشعبنا للنضال معاً ضد هذا الانقلاب السياسي”.

واتهم الحزب الكردي أردوغان بـ”استخدام القضاء كأداة لإعادة تشكيل المشهد السياسي”، قبل عامين من موعد الانتخابات التشريعية والرئاسية التي يبدو أن الحكومة ستخوض خلالها معركة قاسية في ظل التحديات الاقتصادية.

كما سيؤدي الحظر المحتمل للحزب المعارض إلى تغير كبير في المشهد السياسي قبل سنتين من الانتخابات التشريعية والرئاسية التي يبدو أنها ستكون صعبة بالنسبة لأردوغان. بروكسل 

ليفانت-وكالات

أبدى الاتحاد الأوروبي قلقه حيال المساعي التركية المبذولة لحل حزب “الشعوب الديمقراطية” الكردي وإسقاط عضوية النائب عن الحزب عمر فاروق جرجلي أوغلو، وحرمانه من مقعده النيابي، وفق ما ذكره بيان للمفوضية الأوروبية، قال إن “إغلاق ثاني أكبر حزب معارض انتهاك ضد حقوق ملايين الناخبين في تركيا”. بروكسل 

وأردف البيان أن “استهداف المعارضة في تركيا يقوض مصداقية التزام السلطات المعلن بالإصلاحات، كما أنه يثير مخاوف للاتحاد الأوروبي بشأن التراجع عن الحقوق الأساسية في تركيا”، وأكمل بالقول: “بصفتها دولة مرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي وعضو في مجلس أوروبا، تحتاج أنقرة وبشكل عاجل إلى احترام التزاماتها الأساسية، بما في ذلك احترام الأسس الديمقراطية وحقوق الإنسان وسيادة القانون”.

اقرأ أيضاً: مصر تستحسن توجه تركيا لإغلاق القنوات الإخوانية

هذا وقد أسقط البرلمان التركي عضوية جرجلي أوغلو، عقب حكم أصدرته محكمة النقض ضده في فبراير الماضي، بذريعة “الدعاية لمنظمة إرهابية”، وإثر ذلك، نبهت الولايات المتحدة الحكومة التركية من محاولات حل “حزب الشعب الديمقراطية” المعارض، معتبرة أن ذلك سيشكل تقويضاً للديمقراطية وحرية التعبير.

وطالب الناطق باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس أنقرة إلى “احترام حرية التعبير بما يتوافق مع الحماية التي ينص عليها الدستور والتزامات تركيا الدولية”.

هذا وكان قد ندد حزب الشعوب الديمقراطية، مساء الأربعاء الماضي، بما وصفه بالانقلاب السياسي، بعد أن طلب مدع عام تركي حظره لاتهامه بأنشطة “إرهابية”، معتبراً أن الرئيس التركي رجب طب أردوغان، يسعى للقضاء عليه قبل الانتخابات المقبلة. بروكسل 

اعتقالات تركيا

وجاء في بيان للرئيسين المشتركين للحزب بروين بولدان ومدحت سانجار “ندعو كل القوى الديمقراطية وكل قوى المعارضة الاجتماعية والسياسية وشعبنا للنضال معاً ضد هذا الانقلاب السياسي”.

واتهم الحزب الكردي أردوغان بـ”استخدام القضاء كأداة لإعادة تشكيل المشهد السياسي”، قبل عامين من موعد الانتخابات التشريعية والرئاسية التي يبدو أن الحكومة ستخوض خلالها معركة قاسية في ظل التحديات الاقتصادية.

كما سيؤدي الحظر المحتمل للحزب المعارض إلى تغير كبير في المشهد السياسي قبل سنتين من الانتخابات التشريعية والرئاسية التي يبدو أنها ستكون صعبة بالنسبة لأردوغان. بروكسل 

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit