برهم صالح: الشكوك سبب العزوف عن المُشاركة بالانتخابات

برهم صالح

اعتبر الرئيس العراقي، برهم صالح، اليوم الأحد، أن الانتخابات التشريعية المقبلة “مفصلية”، لافتاً إلى أهمية أن تكون نزيهة وتتساوى فيها فرص المشاركين.

وذكر في بيان صحفي، أنّ “الانتخابات المقبلة مفصلية واستحقاق وطني، ومن الضروري تأمين إجرائها بنزاهة وأن تكون عادلة في مختلف مراحلها وبما يبعد الشكوك والهواجس عنها، والتي كانت سبباً في عزوف المواطنين عن المشاركة فيها”.

اقرأ أيضاً: برهم صالح: مجموع القوات الأجنبية القتالية لا يتجاوز الـ2500

وأردف: “هناك حاجة ماسة لتوفير بيئة آمنة ومستقرة والاطمئنان على سلامة الإجراءات المطبقة والاعتماد على البطاقة البايومترية، ومنح الفرصة للناخبين في اختيار ممثليهم بعيداً عن التزوير والتلاعب والضغوط، وكذلك منح فرص متساوية للمرشحين في المشاركة والترشح”، منوّهاً إلى أنّ “هذه العوامل تمثل ركيزة أساسية لإنجاح الانتخابات والانطلاق نحو الإصلاح المنشود”.

برهم صالح: نعمل على إعداد قانون جديد للانتخابات العراقية

هذا وكان قد أكد رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي، أمس السبت، على إجراء الانتخابات التشريعية في موعدها الذي حددته الحكومة، في الـ6 من يونيو المقبل، مغرداً على حسابه في تويتر: “ماضون بعزم في تطبيق برنامج الحكومة، رغم الأصوات النشاز وعمليات التأزيم المفتعلة”.

وتابع: “هذا الجو السلبي الذي يراد له أن ينتشر ويتمدد، إنما يستهدف آمال العراقيين بغد أفضل”، مستكملاً: “الانتخابات في موعدها بإذن الله، ولا تراجع عن مشروع بناء الدولة”.

ليفانت – وكالات