النظام السوري يعتقل صحفياً موالياً إثر منشور على فيسبوك

النظام السوري يعتقل صحفياً موالياً إثر منشوراً على الفيس

اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة للنظام السوري، يوم أمس، الصحافي “كنان وقاف” الموالي على خلفية منشور كتبه على صفحته الشخصية في منصّة “فيسبوك”، وما يزال محتجزاً حتى هذه اللحظة. النظام السوري

قالت مصادر محلية، إنّ فرع الأمن الجنائي في “دمشق”، استدعى الصحفي “وقاف”، يوم السبت الماضي، بدون ذكر سبب الاستدعاء والأسباب التي دفعت النظام إلى اعتقال “كنان”.

كنان

وكان “كنان” قد أعلن من خلال صفحته الشخصية في فيسبوك، أنّه تم استدعاؤه إلى إدارة الأمن الجنائي في “دمشق”، فرع الأمن الجرائم الإلكترونية، وأضاف قائلاً: «قولكم شو عامل أنا؟».

وكتب في منشور آخر: “حين تقرؤون هذا المنشور أكون معتقلاً”، مشيراً: «إن لم تكن أنت من تطالب بحقك.. فمن؟ وإن لم يكن الآن.. فمتى؟».

اقرأ: الألغام تودي بـ18 شخصاً في ريف حماة

الجدير ذكره، أنّ هذه المرة الثانية التي يتم توقيف “وقاف”، حيث تم توقيفه العام الماضي بعد نشره لمادة في صحيفة الوحدة المحلية، تدخل حينها وزير الإعلام “عماد سارة” لحل المشكلة.

اقرأ: كيف استقبل السوريون إصابة الأسد وعقيلته بفيروس كورونا؟

وكان النظام السوري، قد اعتقل، سابقاً، الإعلامية الموالية في التلفزيون السوري الرسمي “هالة الجرف“، على خلفية التواصل مع “صفحات مشبوهة“، أو كتابة منشورات عبر فيسبوك، بحسب مزاعم الشبكات الموالية للنظام. النظام السوري

ليفانت – مصادر محلية