المرض ينهي حياة أقدم مؤذّن في السعودية

السعودية

أنهى المرض حياة أقدم مؤذّن في المملكة العربية السعودية، اليوم الاثنين، الشيخ “ناصر بن عبد الله الهليل”، عن عمر ناهز الـ118 عاماً.

لقد أمضى الهليل 80 عاماً مؤذناً لدى جامع البطينة بمركز البديع بمحافظة الأفلاج، ولم يتغيب عنه إلا بعد إصابته بالمرض، وذلك وفقاً لصحيفة ”سبق”.

فيما قال أحد أقارباه، إنّه توفي وهو يتشهد رافعاً السبابة؛ وذلك ‏بعد مرض أَلَمّ به وغيّبه عن مسجده منذ سنوات‎.‎

الشيخ ناصر الهليل

وقبل حوالي الأربعة أعوام، قدّم “الهليل” استقالته من الآذان بسبب مرضه وكبر سنه، بعد أن ظلّ مؤذناً في جامع البطينة بالبديع طوال 80 عاماً، منها 42 عاماً كان فيها مسجلاً رسمياً في كشوفات إدارة الأوقاف في الأفلاج.

اقرأ: إعفاء المسافرين الحاصلين على لقاح ”كورونا“ من الحجر الصحي

وفي سياق منفصل، ألغت المملكة العربية السعودية، نظام الكفالة للعمال الوافدين إليها، مما أعطى النظام الجديد حرية التنقل من وظيفة لأخرى دون موافقة صاحب العمل، وحرية السفر خارج المملكة بمجرد إخطار صاحب العمل إلكترونياً.

اقرأ المزيد: أزمة كارثيّة.. أدنى خاتم يتجاوز سعره نصف مليون ليرة سورية

كما أنّه أصبح يحقّ للعامل التنقل من وظيفة لأخرى فى أثناء سريان عقده بشروط، وللعامل حق مغادرة المملكة نهائياً دون موافقة صاحب العمل.

ليفانت – وكالات