الرياض تؤكد على حماية أراضيها.. وباريس تُساند مُبادرتها اليمنية

مدينة الرياض

شدّد مجلس الوزراء السعودي أنّ لدى المملكة “الحق الكامل” في الدفاع عن أراضيها ومواطنيها والمقيمين فيها من “الهجمات الممنهجة” التي تقوم بها “المليشيات الحوثية المدعومة من إيران”.

وأشار المجلس إلى أنّ “الأعمال الإرهابية والتخريبية، التي تكرر ارتكابها ضد المنشآت الحيوية والأعيان المدنية، لا تستهدف المملكة وحدها، وإنّما تستهدف، بشكل أوسع، أمن واستقرار إمدادات الطاقة، والاقتصاد العالميين”.

اقرأ أيضاً: ترحيب يمني.. أممي-عربي بالمبادرة السعودية في اليمن

كما أبدى تقديره لـ”ما عبرت عنه الدول الشقيقة والصديقة والمنظمات والهيئات الإقليمية والدولية، من تنديد واستنكار للعمل الإرهابي والتخريبي الجبان، الذي استهدف مصفاة تكرير البترول في الرياض”، موضحاً أنّ “مبادرة المملكة لإنهاء الأزمة في اليمن تأتي استمراراً لحرصها على أمنه واستقراره والمنطقة، ورفع المعاناة الإنسانية عن شعبه الشقيق، والدعم الجاد والعملي للسلام”.

الحوثيون

وبالصدد، أبدت باريس، أمس الثلاثاء، عن ترحيبها بمبادرة السعودية لوقف إطلاق النار في اليمن، وطالبت مليشيا “أنصار الله” الحوثية إلى الاستجابة لها، وذكرت وزارة الخارجية الفرنسية، في بيان، أنّها “ترحب بمبادرة السلام السعودية في اليمن وتدعو الحوثيين إلى الاستجابة لها”، لافتةً إلى أنّها “تحيي قرار الحكومة اليمنية الاستجابة لمبادرة السلام السعودية”.

وطالبت باريس “جميع الأطراف في اليمن إلى وقف إطلاق النار وفتح المجال أمام مفاوضات من أجل التوصل لحل سياسي شامل”.

ليفانت-وكالات