الديمقراطيون يتوافقون للمضي قدماً بحزمة المساعدات الشاملة

الخارجية الأمريكية

شدّد الديمقراطيون في مجلس الشيوخ الأمريكي على اتفاقهم بخصوص مساعدات البطالة في مشروع قانون الرئيس، جو بايدن، البالغة قيمته 1.9 مليون تريليون دولار، لمواجهة تداعيات جائحة كورونا، وهو ما سيمكنهم من المضي قدماً في حزمة المساعدات الشاملة، عقب ساعات من التأخير.

وذكر مساعدون ديمقراطيون أنّ ذلك الاتفاق سيخفض مستوى إعانات البطالة المنصوص عليها في نسخة مشروع القانون التي أقرّها مجلس النواب الأسبوع الماضي، وسيضع إعفاءات ضريبية جديدة للأشخاص الذين يتلقونها.

اقرأ أيضاً: أمريكا تعلن تقديم أكثر من 200 مليون دولار لمنظّمة الصحة العالميّة

ولفت السيناتور الديمقراطي، جو مانشين، وهو من الوسطاء الرئيسيين: “لقد توصلنا إلى حل وسط يمكن الاقتصاد من الانتعاش بسرعة، مع حماية أولئك الذين يتلقون إعانات البطالة من الخضوع لمشروع قانون ضرائب غير متوقع العام المقبل”، فيما نوّهت من جانبها، الناطقة باسم البيت الأبيض، جين بساكي، إلى أنّ بايدن يؤيد الاتفاق.

وتسمح هذه التسوية بين الديمقراطيين، بكسب الأصوات، مقابل مساعي الجمهوريين تغيير مشروع هذا القانون، حيث كانت مساعدات البطالة مجرد واحدة من العديد من نقاط الاحتكاك في مشروع القانون الشامل بين أعضاء مجلس الشيوخ وحزبيه، وأخفقت محاولة رفع الحد الأدنى للأجور، في وقت سابق من يوم أمس.

بايدن

ويطالب التشريع حالياً بدفع 400 دولار أسبوعياً في إعانات البطالة الفيدرالية، حتى 29 أغسطس القادم، بجانب إعانات الدولة، لمساعدة الأمريكيين الذين خسروا وظائفهم وسط الصدمة الاقتصادية الناجمة عن فيروس كورونا، في حين سيقلص اتفاق مشروع القانون تلك الميزة الأسبوعية إلى 300 دولار، بيد أنه سيطيلها حتى 6 سبتمبر القادم، وأول تقدمة 10200 دولار ستكون معفية من الضرائب، تبعاً لأحد المساعدين الديمقراطيين. 

كما أطالت الاتفاقية كذلك الإعفاء الضريبي للشركات لمدة عام إضافي، حتى عام 2026.

ليفانت-وكالات