البيت الأبيض..بيان رسمي دفاعاً عن الكلب “ميجور”

ميجور

قام حساب كلاب البيت الأبيض، على تويتر، يوم أمس الثلاثاء، بنفي التهمة الموجهة لكلب الرئيس الأميركي “ميجور”، بعض أحد أفراد الحرس الرئاسي الأسبوع الماضي.

وفي هذا السياق، نشر الحساب الذي تشرف عليه نجلة الرئيس، نايومي بايدن، ما وصفته “ترجمة” لنباح “ميجور” في بيان، يشدد فيه على براءته ويوضح أن الخدش لم يكون مقصوداً وأنه “سلوك معتاد أثناء اللعب مع كلاب تتمتع بمستوى عال من الطاقة و الحيوية”، وأعلنت في تغريدة منسوبة لميجور، عن نفيها لما تناقلته وسائل الإعلام بشأن إعادته مع “شقيقه تشامب” إلى منزل العائلة بولاية ديلاوير كعقاب على “سلوك عدواني”

حيث نقلت شبكة سي إن إن عن مصدرين، الاثنين، أن الرئيس الأميركي جو بايدن، أعاد كلبيه إلى منزل العائلة في ولاية ديلاوير الأسبوع الماضي، بعد اتهام “ميجور بارتكاب بسلوك عدواني في البيت الأبيض.

وكان أحد موظفي البيت الأبيض، قال الثلاثاء، إن الكلبين يعودان عادة إلى ولاية ديلاوير عندما تسافر السيدة الأولى، جيل بايدن، خارج العاصمة واشنطن، مؤكدا أنهما سيعودان إلى البيت الابيض.

يشار إلى أن أن الكلاب والحيوانات الأليفة بشكل عام كانت دوما جزءا لا يتجزأ من أسر الرؤساء المتعاقبين على البيت الأبيض، يسترقون الأضواء برقتهم أحياناً وبشقاوتهم أحياناً أخرى.

وكان بايدن وزوجته قد تبينا ميجور في العام 2018، وذلك بعد أن نشرت آشلي ابنة بايدن منشوراً على موقع فيسبوك تتحدث فيه معاناة ستة كلاب من فصيلة “الراعي الألماني” جراء تعرضهم للتسمم، ليقرر بعدها الأب بايدن تبني أحدهم بعد أن قبلت جميعة ديلاوير الخيرية منحه له.

جدير بالذكر أن بايدن كان قد نشر على تويتر في نوفمبر/ تشرين الثاني المنصرم، تغريدة ساخرة تحت عنوان لندع الكلاب تعود إلى البيت الابيض، وقد تضمنت التغريدة فيديو للرئيس الأميركي دونالد ترامب، يظهر فيه استغرابه من قبوله فكرة أن يتجول كلب في أروقة البيت الرئاسي.

اقرأ المزيد: بعد غياب أربعة أعوام.. الحيوانات الأليفة تعود إلى البيت الأبيض

في سياق متصل، استذكر مراسلو البيت الأبيض بشكل خاص يوم عض “بارني”، كلب الرئيس الأسبق جورج بوش الابن، زميلهم في عام 2008.

ليفانت- وكالات

قام حساب كلاب البيت الأبيض، على تويتر، يوم أمس الثلاثاء، بنفي التهمة الموجهة لكلب الرئيس الأميركي “ميجور”، بعض أحد أفراد الحرس الرئاسي الأسبوع الماضي.

وفي هذا السياق، نشر الحساب الذي تشرف عليه نجلة الرئيس، نايومي بايدن، ما وصفته “ترجمة” لنباح “ميجور” في بيان، يشدد فيه على براءته ويوضح أن الخدش لم يكون مقصوداً وأنه “سلوك معتاد أثناء اللعب مع كلاب تتمتع بمستوى عال من الطاقة و الحيوية”، وأعلنت في تغريدة منسوبة لميجور، عن نفيها لما تناقلته وسائل الإعلام بشأن إعادته مع “شقيقه تشامب” إلى منزل العائلة بولاية ديلاوير كعقاب على “سلوك عدواني”

حيث نقلت شبكة سي إن إن عن مصدرين، الاثنين، أن الرئيس الأميركي جو بايدن، أعاد كلبيه إلى منزل العائلة في ولاية ديلاوير الأسبوع الماضي، بعد اتهام “ميجور بارتكاب بسلوك عدواني في البيت الأبيض.

وكان أحد موظفي البيت الأبيض، قال الثلاثاء، إن الكلبين يعودان عادة إلى ولاية ديلاوير عندما تسافر السيدة الأولى، جيل بايدن، خارج العاصمة واشنطن، مؤكدا أنهما سيعودان إلى البيت الابيض.

يشار إلى أن أن الكلاب والحيوانات الأليفة بشكل عام كانت دوما جزءا لا يتجزأ من أسر الرؤساء المتعاقبين على البيت الأبيض، يسترقون الأضواء برقتهم أحياناً وبشقاوتهم أحياناً أخرى.

وكان بايدن وزوجته قد تبينا ميجور في العام 2018، وذلك بعد أن نشرت آشلي ابنة بايدن منشوراً على موقع فيسبوك تتحدث فيه معاناة ستة كلاب من فصيلة “الراعي الألماني” جراء تعرضهم للتسمم، ليقرر بعدها الأب بايدن تبني أحدهم بعد أن قبلت جميعة ديلاوير الخيرية منحه له.

جدير بالذكر أن بايدن كان قد نشر على تويتر في نوفمبر/ تشرين الثاني المنصرم، تغريدة ساخرة تحت عنوان لندع الكلاب تعود إلى البيت الابيض، وقد تضمنت التغريدة فيديو للرئيس الأميركي دونالد ترامب، يظهر فيه استغرابه من قبوله فكرة أن يتجول كلب في أروقة البيت الرئاسي.

اقرأ المزيد: بعد غياب أربعة أعوام.. الحيوانات الأليفة تعود إلى البيت الأبيض

في سياق متصل، استذكر مراسلو البيت الأبيض بشكل خاص يوم عض “بارني”، كلب الرئيس الأسبق جورج بوش الابن، زميلهم في عام 2008.

ليفانت- وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit