البابا يدعو لإنهاء القتال والمساعدة في إعادة إعمار سوريا

البابا فرنسيس

دعا البابا فرنسيس، اليوم الأحد، جميع الأطراف المتنازعة في سوريا لإلقاء الأسلحة وإعادة بناء النسيج الاجتماعي، وذلك مع انطلاق الذكرى العاشرة للثورة السورية الكبرى.

وفي ساحة القديس بطرس، خلال قدّاس الأحد، قال البابا: “أجدّد دعوتي لأطراف النزاع لإظهار حسن نية، وإعطاء بصيص أمل للشعب المنهك”.

وتابع: “آمل أيضاً في تعهد بنّاء وحاسم ومتجدّد للأسرة الدولية لإعادة بناء النسيج الاجتماعي بعد إلقاء الأسلحة، وإعادة إعمار البلاد، وتحقيق النهوض الاقتصادي”.

البابا فرنسيس

وأبدى أسفه في أن تكون السنوات الـ10 من “النزاع الدامي في سوريا” أفضت إلى “واحدة من أكبر الكوارث الإنسانية في تاريخنا، مضيفاً: “عدد لا يحصى من القتلى والجرحى وملايين اللاجئين وآلاف المفقودين ودمار وعنف على أشكاله، ومعاناة غير إنسانية للشعب، خصوصاً الفئات الأضعف، كالأطفال والنساء والمسنين”.

اقرأ المزيد: “التوثيق المرئي”.. مخاوف من طمس ملامح العنف في سوريا

وبحسب أخر إحصائية للمرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد بلغ عدد القتلى خلال السنوات العشر الماضية ما لا يقل عن 388,652.

اقرأ المزيد: أهالي عفرين وحواجز المليشيات.. سجن كبير عمره ثلاث سنوات

ومن جهة أخرى، تعهد الاتحاد الأوروبي، اليوم الأحد، بمواصلة معاقبة رموز النظام السوري، حتى يسود العدل.

ليفانت – وكالات

دعا البابا فرنسيس، اليوم الأحد، جميع الأطراف المتنازعة في سوريا لإلقاء الأسلحة وإعادة بناء النسيج الاجتماعي، وذلك مع انطلاق الذكرى العاشرة للثورة السورية الكبرى.

وفي ساحة القديس بطرس، خلال قدّاس الأحد، قال البابا: “أجدّد دعوتي لأطراف النزاع لإظهار حسن نية، وإعطاء بصيص أمل للشعب المنهك”.

وتابع: “آمل أيضاً في تعهد بنّاء وحاسم ومتجدّد للأسرة الدولية لإعادة بناء النسيج الاجتماعي بعد إلقاء الأسلحة، وإعادة إعمار البلاد، وتحقيق النهوض الاقتصادي”.

البابا فرنسيس

وأبدى أسفه في أن تكون السنوات الـ10 من “النزاع الدامي في سوريا” أفضت إلى “واحدة من أكبر الكوارث الإنسانية في تاريخنا، مضيفاً: “عدد لا يحصى من القتلى والجرحى وملايين اللاجئين وآلاف المفقودين ودمار وعنف على أشكاله، ومعاناة غير إنسانية للشعب، خصوصاً الفئات الأضعف، كالأطفال والنساء والمسنين”.

اقرأ المزيد: “التوثيق المرئي”.. مخاوف من طمس ملامح العنف في سوريا

وبحسب أخر إحصائية للمرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد بلغ عدد القتلى خلال السنوات العشر الماضية ما لا يقل عن 388,652.

اقرأ المزيد: أهالي عفرين وحواجز المليشيات.. سجن كبير عمره ثلاث سنوات

ومن جهة أخرى، تعهد الاتحاد الأوروبي، اليوم الأحد، بمواصلة معاقبة رموز النظام السوري، حتى يسود العدل.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit