الإقبال على تطبيق يساعد المرأة على السير بأمان في بريطانيا

الإقبال على تطبيق يساعد المرأة على السير بأمان في بريطانيا

تشهد المملكة المتحدة إقبالاً كبيراً على تحميل التطبيقات التي تساعد المرأة على السير بأمان في الشوارع، وذلك بعد حادثة خطف هزّت “بريطانيا”.

وأثارت الحادثة موجة من الغضب والذعر، لدرجة أنّ إحدى السياسيات طالبت بفرض حظر تجول للرجال بعد الساعة السادسة مساء.

كشف تقرير نشرته صحيفة “الغارديان”، أنّ عدد النساء اللوتي حملن التطبيق، ويسمى “ووك سيف”، أكثر من 300 ألف، في أسبوع واحد فقط، ليصبح التطبيق المجاني الأول على “متجر آبل”.

إيفرارد

يشار إلى أنّ التطبيق قبل حدوث الجريمة لم يتم تحميله سوى نحو ألفي مرة فقط، ويعد من أفضل التطبيقات على الأجهزة العاملة بنظام الأندرويد.

ويتميز التطبيق بالسماح للمستخدمين معرفة أماكن الخطر في المناطق المجاورة، والتواصل مع الآخرين أثناء الخروج من المنزل، وإرسال إشعارات تلقائية إلى الأصدقاء عند الوصول إلى الأماكن التي يقصدونها.

ويوجد أيضاً، تطبيق أمان آخر مخصص للنساء يسمى “هولي غارد”، تم تحميله أيضا أكثر من 200 ألف مرة بعد تقارير عن اختفاء إيفرارد.

اقرأ أيضاً: الذكاء الصناعي لتحليل مقاطع الفيديو.. مبادرة جديدة لـ”فيسبوك”

وفي الثالث من مارس الماضي، اختُطفت إيفرارد (33 عاماً) أثناء عودتها إلى منزلها في جنوب لندن، ووجهت أصابع الاتهام لضابط في الشرطة باختطافها وقتلها، ما أثار جدلاً حول كيفية تعامل المجتمع البريطاني مع عنف الذكور ضد النساء.

اقرا المزيد: توقف مفاجئ يصيب تطبيق “سيغنال” في الصين

وقال مساعد مفوض شرطة العاصمة، نيك إفغريف: “إنّ الضابط “واين كوزينز” متهم بخطف وقتل إيفرارد، بعد أن بدأت في السير من منزل صديقتها عائدة لمنزلها، في جنوبي العاصمة البريطانية”.

ليفانت – وكالات

تشهد المملكة المتحدة إقبالاً كبيراً على تحميل التطبيقات التي تساعد المرأة على السير بأمان في الشوارع، وذلك بعد حادثة خطف هزّت “بريطانيا”.

وأثارت الحادثة موجة من الغضب والذعر، لدرجة أنّ إحدى السياسيات طالبت بفرض حظر تجول للرجال بعد الساعة السادسة مساء.

كشف تقرير نشرته صحيفة “الغارديان”، أنّ عدد النساء اللوتي حملن التطبيق، ويسمى “ووك سيف”، أكثر من 300 ألف، في أسبوع واحد فقط، ليصبح التطبيق المجاني الأول على “متجر آبل”.

إيفرارد

يشار إلى أنّ التطبيق قبل حدوث الجريمة لم يتم تحميله سوى نحو ألفي مرة فقط، ويعد من أفضل التطبيقات على الأجهزة العاملة بنظام الأندرويد.

ويتميز التطبيق بالسماح للمستخدمين معرفة أماكن الخطر في المناطق المجاورة، والتواصل مع الآخرين أثناء الخروج من المنزل، وإرسال إشعارات تلقائية إلى الأصدقاء عند الوصول إلى الأماكن التي يقصدونها.

ويوجد أيضاً، تطبيق أمان آخر مخصص للنساء يسمى “هولي غارد”، تم تحميله أيضا أكثر من 200 ألف مرة بعد تقارير عن اختفاء إيفرارد.

اقرأ أيضاً: الذكاء الصناعي لتحليل مقاطع الفيديو.. مبادرة جديدة لـ”فيسبوك”

وفي الثالث من مارس الماضي، اختُطفت إيفرارد (33 عاماً) أثناء عودتها إلى منزلها في جنوب لندن، ووجهت أصابع الاتهام لضابط في الشرطة باختطافها وقتلها، ما أثار جدلاً حول كيفية تعامل المجتمع البريطاني مع عنف الذكور ضد النساء.

اقرا المزيد: توقف مفاجئ يصيب تطبيق “سيغنال” في الصين

وقال مساعد مفوض شرطة العاصمة، نيك إفغريف: “إنّ الضابط “واين كوزينز” متهم بخطف وقتل إيفرارد، بعد أن بدأت في السير من منزل صديقتها عائدة لمنزلها، في جنوبي العاصمة البريطانية”.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit