الإرياني: الحوثيون لا يفهمون سوى لغة القوة

الارياني

عاد وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، للمطالبة بالضغط العسكري والسياسي على جماعة الحوثيين، للاستجابة إلى دعوات التهدئة ووقف إطلاق النار والانخراط في جهود إحلال السلام في البلاد. لغة القوة

ودوّن الإرياني على “تويتر”: “تجارب اليمنيين مع الحوثيين منذ نشأتهم تؤكد أنّهم لا يفهمون سوى لغة القوة، وأنهم لن ينصاعوا لدعوات وجهود التهدئة ووقف إطلاق النار والانخراط في مسار لبناء السلام على قاعدة المرجعيات الثلاث، إلا تحت ضغط عسكري وسياسي، وهو ما يجب أن يستوعبه المجتمع الدولي”​​​.

اقرأ أيضاً: اليمن.. معارك على 6 جبهات في مأرب وسقوط 90 قتيلاً

وأردف: “منذ انقلابهم على الدولة، لم يجلس الحوثيون على طاولة حوار إلا تحت الضغط العسكري، الأولى عندما سيطر الجيش الوطني على فرضة نهم المدخل الشمالي للعاصمة المختطفة صنعاء، والثانية عندما اقتربت القوات المشتركة من السيطرة على مدينة الحديدة وذهب الحوثيون للتفاوض في السويد”. لغة القوة

وأكد الإرياني أنّ الحوثيين غير جادين “في كل جولات التفاوض”، معدّاً أنّ “جلوسهم إلى طاولة الحوار كان مجرد مناورة لالتقاط الأنفاس وترتيب صفوفهم وتجنيد المزيد من المغرر بهم”.

الحوثيون

ودعا وزير الإعلام اليمني، المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى “عدم إضاعة المزيد من الوقت والجهد في محاولات عبثية لإقناع قيادات الحوثيون الجنوح للسلم، والتحرّك الجاد لدعم جهود الدولة لبسط سيطرتها وإنهاء الانقلاب ووضع حدّ للمعاناة الإنسانية”. لغة القوة

ليفانت-وكالات