استهداف مدينة تركية بصواريخ النظام السوري

النظام السوري

وقعت صواريخ أُطلقت من مناطق يسيطر عليها النظام في سوريا، في منطقةً حدودية في جنوب تركيا من دون أن تتسبب في إصابات أو أضرار، على ما ذكرت وزارة الدفاع التركية، أمس الخميس، عبر تويتر. مدينة تركية 

وضربت الصواريخ حقلاً خال في إقليم كيليس الحدودي، وفق ما زعمته الوزارة، مردفةً أن تركيا “بعثت إشعاراً” لروسيا تطلب فيه “وقف إطلاق النار” ولفتت إلى أن “أهدافاً محددة قد تم ضربها على الفور رداً على ذلك”، بجانب وضع أنقرة لقواتها في المنطقة في حالة تأهب. 

اقرأ أيضاً: الشمال السوري بين تعويم جبهة النصرة أمريكياً وضمّه تركياً

وتنسق تركيا وروسيا في الصراع بسوريا بعد عشر سنوات من الحرب، رغم أنهما تنتميان إلى معسكرين متعارضين، إذ تعتبر موسكو حليف أساسي لرئيس النظام السوري بشار الأسد، فيما تدعم أنقرة مليشيات المُعارضة.

وقد اتفقت في مارس الماضي، كل من تركيا وروسيا على وقف لإطلاق النار في محافظة إدلب بشمال غرب سوريا لمنع التصعيد عقب مقتل 36 جندياً تركياً، خلال هجوم شنه النظام السوري بدعم من روسيا.

مخابرات النظام السوري تعتقل سيدة بسبب مكالمة هاتفية

من جهتها، ذكرت وسائل إعلام تركية، مساء أمس الخميس، إن عدة صواريخ أطلقت من أراضي سوريا، سقطت على مدينة كيليس جنوب تركيا، وأوردت وسائل إعلام أن الصواريخ التي تم إطلاقها من داخل سوريا سقطت على حي بيشيفلار في كيليس ما أثار هلعاً لدى السكان المحليين.

ونوهت التقارير الأولوية أن فرق إنقاذ وقوات أمن هرعت إلى موقع الحادث ولم يجري تسجيل سقوط أي قتلى أو مصابين، فيما تقع مدينة كيليس على حدود تركيا الجنوبية مع محافظة حلب السورية، وسبق أن شهدت حوادث متعددة لسقوط صواريخ وقذائف تم إطلاقها خلال أعمال قتالية مستمرة داخل سوريا. مدينة تركية 

ليفانت-وكالات