إعفاء المسافرين الحاصلين على لقاح ”كورونا“ من الحجر الصحي

إعفاء المسافرين الحاصلين على لقاح كورونا من الحجر الصحي

وافقت بعض الدول الأوروبية على إعفاء المسافرين الحاصلين على لقاح ”كورونا“ من الحجر الصحي الإلزامي واختبارات كشف الفيروس، بمجرد تقديم دليل على تلقي اللقاح.

وتعتبر هذه الخطوة في محاولة من تلك الدول لاستعادة حيوية قطاع السياحة بعد الخسائر الهائلة التي ضربتها نتيجة تفشي الفيروس القاتل حول العالم.

وتلك الدول هي: اليونان: كشفت اليونان أنّها ستفتح أبوابها للمسافرين الدوليين، ابتداء من الـ14 من مايو، إذا كانوا يمتلكون إثبات حصولهم على اللقاح، أو لديهم أجسام مضادة، أو يمكنهم تقديم نتيجة اختبار سلبية.

إعفاء المسافرين الحاصلين على لقاح ”كورونا“ من الحجر الصحي

تايلاند: أحدث منطقة اتخذت القرار، هي ”كوه ساموي“، وهي جزيرة منتجع جنوبية في تايلاند، كما أعلنت ”بوكيت“ عن خطط للسماح للسائحين الذين تم تطعيمهم بعدم إلزامية الحجر الصحي.

سيشيل: وهي أول دولة تتبنّى هذا القرار، وقد أعلنت، في يناير 2021، أنها ستفتح حدودها أمام المسافرين، على أن يقوموا بتقديم دليل على التطعيم من السلطة الصحية ذات الصلة، واختبار PCR سلبي لدخول البلاد دون فرض الحجر الصحي عليهم.

رومانيا: باتت رومانيا أول دولة أوروبية تقدم إجازة خالية من الحجر الصحي الإلزامي للمسافرين الذين تم تطعيمهم، إذا كانوا يسافرون من دول صنفت على ”القائمة الصفراء”.

 جورجيا: رفعت جورجيا كافة القيود المفروضة على دخول المسافرين الأجانب الذين تم تطعيمهم في شهر شباط الماضي.

اقرأ: فرض غرامة مالية كبير على مسافر رفض ارتداء الكمامة

إستونيا: أعفت إستونيا في شهر شباط الماضي الذين ”تعافوا من فيروس كورونا ولم يمر أكثر من ستة أشهر منذ الإعلان عن شفائهم“، أو الذين ”خضعوا للتطعيم ضد كورونا ولم يمر أكثر من ستة أشهر منذ اكتماله، من متطلبات الحجر الصحي لمدة 10 أيام واختبار PCR السلبي.

اقرأ المزيد: “شارل إيبدو” تثير غضب محبي الملكة “إليزابيث”

وفي وقت سابق من الآن، أعلنت رئيسة المفوّضية الأوروبّية “أورسولا فون دير لاين” أنّه يجب عدم التشجيع، وذلك في الوقت الذي تشهده فيه الدول تزايداً في أعداد الإصابات بفيروس كورونا.

ليفانت – وكالات

وافقت بعض الدول الأوروبية على إعفاء المسافرين الحاصلين على لقاح ”كورونا“ من الحجر الصحي الإلزامي واختبارات كشف الفيروس، بمجرد تقديم دليل على تلقي اللقاح.

وتعتبر هذه الخطوة في محاولة من تلك الدول لاستعادة حيوية قطاع السياحة بعد الخسائر الهائلة التي ضربتها نتيجة تفشي الفيروس القاتل حول العالم.

وتلك الدول هي: اليونان: كشفت اليونان أنّها ستفتح أبوابها للمسافرين الدوليين، ابتداء من الـ14 من مايو، إذا كانوا يمتلكون إثبات حصولهم على اللقاح، أو لديهم أجسام مضادة، أو يمكنهم تقديم نتيجة اختبار سلبية.

إعفاء المسافرين الحاصلين على لقاح ”كورونا“ من الحجر الصحي

تايلاند: أحدث منطقة اتخذت القرار، هي ”كوه ساموي“، وهي جزيرة منتجع جنوبية في تايلاند، كما أعلنت ”بوكيت“ عن خطط للسماح للسائحين الذين تم تطعيمهم بعدم إلزامية الحجر الصحي.

سيشيل: وهي أول دولة تتبنّى هذا القرار، وقد أعلنت، في يناير 2021، أنها ستفتح حدودها أمام المسافرين، على أن يقوموا بتقديم دليل على التطعيم من السلطة الصحية ذات الصلة، واختبار PCR سلبي لدخول البلاد دون فرض الحجر الصحي عليهم.

رومانيا: باتت رومانيا أول دولة أوروبية تقدم إجازة خالية من الحجر الصحي الإلزامي للمسافرين الذين تم تطعيمهم، إذا كانوا يسافرون من دول صنفت على ”القائمة الصفراء”.

 جورجيا: رفعت جورجيا كافة القيود المفروضة على دخول المسافرين الأجانب الذين تم تطعيمهم في شهر شباط الماضي.

اقرأ: فرض غرامة مالية كبير على مسافر رفض ارتداء الكمامة

إستونيا: أعفت إستونيا في شهر شباط الماضي الذين ”تعافوا من فيروس كورونا ولم يمر أكثر من ستة أشهر منذ الإعلان عن شفائهم“، أو الذين ”خضعوا للتطعيم ضد كورونا ولم يمر أكثر من ستة أشهر منذ اكتماله، من متطلبات الحجر الصحي لمدة 10 أيام واختبار PCR السلبي.

اقرأ المزيد: “شارل إيبدو” تثير غضب محبي الملكة “إليزابيث”

وفي وقت سابق من الآن، أعلنت رئيسة المفوّضية الأوروبّية “أورسولا فون دير لاين” أنّه يجب عدم التشجيع، وذلك في الوقت الذي تشهده فيه الدول تزايداً في أعداد الإصابات بفيروس كورونا.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit