ألمانيا تتجاهل تلميحات بلنكين: موقفنا من السيل الشمالي لم يتغيّر

السيل الشمالي2

ذكرت الناطقة باسم الخارجية الألمانية، أندريا ساسي، أنّ برلين أخذت في الحسبان التصريح الأخير لوزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، بخصوص خط أنابيب الغاز “السيل الشمالي-2″، مؤكدةً أنّ موقف الحكومة الألمانية، من المشروع، لم يتغير بعد ذلك. بلنكين

وأردفت ساسي: “لقد أخذنا بالاعتبار، تصريح وزير الخارجية بلينكن، في نهاية الأسبوع الماضي. أما بالنسبة لموقفنا من المشروع، فإنّه لم يتغير”، وذلك عقب أعلن بلينكن، في وقت سابق، خلال مقابلة مع شبكة “سي إن إن” التلفزيونية، أنّ واشنطن تعتبر “السيل الشمالي-2″، “فكرة سيئة”، وستواصل فرض عقوبات على الشركات المشاركة في بناء خط الأنابيب.

اقرأ أيضاً: روسيا ترفض الاتهامات بشأن استخدام لقاح سبوتنيك كـ”أداة نفوذ”

حيث أكّد الوزير الأمريكي، بأنّ المشروع سيعطي روسيا إمكانية “استخدام الطاقة كأداة للضغط”، وتشدد السلطات الأمريكية، بأنّ خط أنابيب الغاز “يقوّض أمن الطاقة الأوروبي”.

هذا وكان قد قال وولفغانغ إيشينغر، رئيس مؤتمر ميونخ للأمن، في نهاية فبراير الماضي، أنّ ألمانيا والدول الأوروبية الأخرى ستبقى بحاجة للغاز الروسي لفترة طويلة قادمة، لذلك قد يتم إنجاز “السيل الشمالي-2” رغم معارضة واشنطن، مضيفاً في مقالة نشرتها مجلة “شبيغل”، أنّ مصير المشروع يتعلق بثلاثة شروط.

روسيا وأمريكا

وهي وفقه، أولاً، يجب على ألمانيا تقديم آلية للوقف الطارئ لعمل الخط، وإعطاء دول الاتحاد الأوروبي الأخرى الفرصة للتأثير على الموقف، وثانياً، يمكن أن تعرض برلين على بروكسل وواشنطن “اتفاقية الطاقة الأوروبية الأطلسية”، والتي من شأنها أن تعني الانتقال إلى مصادر الطاقة المتجددة، وتعزيز تكامل سوق الغاز الأوروبية، وزيادة الدعم لأوكرانيا.

ووفقاً لذاك السياسي الألماني، يمكن أن تنضم موسكو إلى هذا الاتفاق، أما ثالثاً فيمكن أن تربط ألمانيا، إنجاز هذا المشروع، بمطالب سياسية، من بينها ما يتعلق بالأزمة الأوكرانية، وقضية أليكسي نافالني. بلنكين

ليفانت-وكالات