21 قتيلاً.. حصيلة القصف الروسي على داعش

21 قتيلا حصيلة القصف الروسي على داعش

شنّ الطيران الحربي الروسي، اليوم السبت، عدة ضربات جوية على مواقع تنظيم الدولة “داعش” في البادية السورية، مما أسفر عن مقتل مايقارب الـ21 عنصراً في صفوف التنظيم، وفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

وبعد نحو سنتين للقضاء على تنظيم داعش، وبالأخصّ منذ سقوط بلدة الباغوز في وادي الفرات، حيث كانت المعقل الأخير للتنظيم، بدأ التنظيم يستعدّ قوته في الآونه الأخيرة، بعد تراجعه إلى المناطق الجبلية، عند الحدود السورية مع العراق، وبين محافظتي حمص (وسط سوريا) ودير الزور (شرق سوريا).

داعش

وبحسب المرصد السوري، فإنّ الغارات الجوية، جاءت رداً على هجمات شنّها “التنظيم”، يوم الجمعة، أسفرت عن مقتل ثمانية عناصر من المسلحين الموالين للنظام السوري.

ووثق المرصد، منذ آذار/ مارس 2019، مقتل أكثر من 1300 عنصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، فضلاً عن أكثر من 750 مقاتلاً من التنظم، جرّاء الهجمات والمعارك في البادية السورية.

اقرأ: وسط تفاقم المعاناة.. النظام السوري يستخدم المساعدات كـ”سلاح حرب”

وبحسب تقديرات لجنة مجلس الأمن الدولي العاملة بشأن تنظيم داعش ومجموعات متطرفة أخرى، في تقرير الشهر الحالي، فإنّ لدى تنظيم “داعش” المتطرّف عشرة آلاف من المقاتلين ،”ناشطين” في سوريا والعراق.

اقرأ: بتمويل إسرائيلي.. اللقاح الروسي إلى سوريا

وتعدّ البادية السورية في محافظة دير الزور، بحسب التقرير، ملاذاً آمناً لمقاتلي التنظيم الذين أقاموا “علاقات مع شبكات تهريب تنشط عبر الحدود العراقية”.

ليفانت – سكاي نيوز