وفاة عملاق الشاشة العربية “يوسف شعبان” متأثراً بالفيروس

وفاة عملاق الشاشة العربية "يوسف شعبان" متأثراً بالفيروس

أكدت وسائل إعلام عربية، اليوم الأحد، نبأ وفاة الفنان المصري “يوسف شعبان” عن عمر ناهز الـ90 عاماً، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا المستجدّ.

وكان “شعبان” قد أصيب بفيروس كورونا الأسبوع الماضي، ودخل على إثر ذلك أحد مستشفيات المهندسين، وبعد تدهور حالته الصحية، تم نقله للعناية المركزة بمستشفى العجوزة.

وبدأ شعبان مسيرته السينمائية سنة 1961، بفيلم “في بيتنا رجل” مع عمر الشريف والمخرج بركات، ثم توالت أعماله السينمائية التي تعدّت 110 أفلام سينمائية.

وبدورها قالت إيمان شعبان، ابنة الراحل، إنّ والدتها، أيضاً، مصابة بفيروس كورونا، نتيجة مخالطتها له، لكن حالتها الصحية مستقرة بشكل كبير.

اقرأ: الجميع اضطروا للتكيف.. كورونا يوقف نشاطات هوليوود الصاخبة

وحصل  عملاق الشاشة العربية، على العديد من الجوائز المحلية والعالمية، وفي عام 1995 قرّر الابتعاد عن المجال السينمائي والاكتفاء بتمثيل مسلسل واحد أو اثنين في العام، للتركيز في مهمته الجديدة كنقيب للممثلين.

اقرأ المزيد: “سينما السيارات” يطلق مهرجان الفيلم السوداني الأوروبي

يشار إلى أنّ الراحل “يوسف شعبان” حقق نجاحاً كبيراً في الدراما التلفزيونية، وشارك في بطولة 130 مسلسلاً، أبرزها: “المال والبنون، ورأفت الهجان”.

تجدر الإشارة، إلى أنّ متزوج من الكويتية “إيمان خالد الشريعان”، وله منها زينب ومراد، وله ابنة تدعى سيناء من زوجته السابقة نادية إسماعيل شيرين، ابنة الأميرة فوزية بنت فؤاد الأول أخت الملك فاروق.

ليفانت – سكاي نيوز