من جديد.. أنقرة تستفزّ اليونان بسفنها للأبحاث

تركيا واليونان

ذكرت اليونان، يوم الخميس الماضي، أنّها أعلمت أنقرة احتجاجها على بعث أنقرة سفينة أبحاث إلى بحر إيجه، معتبرةً ذلك بأنّه “تحرّك غير ضروري”.

جاء ذلك بعدما بيّن إخطار صادر عن البحرية التركية هذا الأسبوع، أنّ سفينة الأبحاث “تشيشمي” ستجري مسحاً بحرياً من اليوم 18 فبراير، وحتى الثاني من مارس، في منطقة بالمياه الدولية لدى البلدين مصالح ممكنة فيها.

اقرأ أيضاً: “منتدى الصداقة” اليوناني العربي.. يثير غضب تركيا

وذكر الناطق باسم الحكومة اليونانية، خريستوس تارانتيليس، للصحفيين: “هذا تحرّك غير ضروري لا يساعد في خلق مشاعر إيجابية”، فيما لفت مسؤولون بالحكومة، إلى أنّ وزارة الخارجية قدمت شكوى شفهية لتركيا، مردفين أنّ الإخطار المسمى نافتكس “غير قانوني” لأنّه صادر عن محطة تابعة للبحرية لا تتمتع بتلك الصلاحية.

هذا وكانت قد نشرت قناة TRT1 الحكومية التركية، بتاريخ الثاني عشر من فبراير الجاري، خريطة لمناطق النفوذ التركي المرجحة عند حلول عام 2050، وفق أحد المحللين السياسيين الأمريكيين.

اليونان

وتضمنت خريطة “النفوذ”، كلاً من سوريا والعراق والأردن ومصر وليبيا وشبه الجزيرة العربية بأسرها واليونان، إلى جانب منطقة ما وراء القوقاز وبعض الأقاليم بجنوب روسيا والقرم وشرق أوكرانيا وأجزاء من كازاخستان وتركمانستان، تطل على بحر قزوين.

وترجع تلك الخريطة إلى الكتاب بعنوان “الـ100 سنة القادمة: التوقعات للقرن الـ21” بقلم الباحث السياسي الأمريكي، جورج فريدمان، مؤسس مركز “ستراتفور” للأبحاث في مجال السياسة الدولية، إذ يحتوي الكتاب الصادر في العام 2009، ترجيحات الكاتب بخصوص الأوضاع الجيوسياسية في العالم، خلال القرن الحادي والعشرين، وتطورها وتغير موازين القوى خلال العقود القادمة.

ليفانت-وكالات