مخاوف من تفشٍّ جديد لداء إيبولا في 6 دول إفريقية

إيبولا 1

طالبت منظمة الصحة العالمية 6 دول أفريقية، بأن تكون في حالة تأهب، لاحتمال وجود إصابات بفيروس إيبولا، حيث أبلغت دولة غينيا عن حالات جديدة. إيبولا 

حيث أعلنت غينيا تفشي الفيروس، يوم الأحد الماضي، في أول عودة للمرض منذ تفشيه بين عامي 2013-2016، فيما أكدت الكونغو أربع حالات جديدة هذا الشهر.

اقرأ المزيد: بدون ألم.. تقنية بريطانية للكشف عن سرطان بطانة الرحم

في السياق ذاته، قالت مارغريت هاريس من منظمة الصحة العالمية في إفادة صحفية من جنيف، أمس الثلاثاء: “لقد نبّهنا الدول الست المجاورة بما فيها سيراليون وليبيريا، وهي تتحرك بسرعة كبيرة، للاستعداد والبحث عن أي إصابات محتملة”.

غينيا تعلن تفشي فيروس إيبولا

كذلك شدّدت واشنطن على أنّه يجب القيام بكل شيء ممكن، لوقف تفشي إيبولا في غينيا والكونغو الديمقراطية بأفريقيا، قبل أن يتحول إلى جائحة كبرى.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جينيفر بساكي، في بيان: “لا يمكننا التغاضي عن الأمر حتى في الوقت الذي نكافح فيه كوفيد – 19، علينا توفير القدرة والتمويل اللازمين للأمن الصحي بجميع أنحاء العالم”.

اقرأ المزيد: غينيا تعلن تفشّي فيروس إيبولا

يشار إلى أنّه أنّه عندما يصاب الشخص بالإيبولا، لا تبدأ العلامات والأعراض في الظهور على الفور، وتُعرف هذه الفترة بين الإصابة وظهور الأعراض بفترة الحضانة، وهي تشبه ما شوهد في فيروس كورونا الجديد. ومع ذلك، فإن الاختلاف الرئيسي هو أن الشخص لا يمكنه نقل الإيبولا للآخرين إلا بعد ظهور علامات وأعراض الفيروس. إيبولا 

ليفانت– وكالات