مجموعة مراهقين يعتدون على فتاة إيطالية بطريقة بشعة

اعتداء

وثّقت عدسة مجموعة مراهقين حادثة اعتداء على مراهقة “إيطالية”، أثارت غضباً عارماً في الأوساط الإيطالية، لاسيما أنّ الضحية تبلغ من العمر 13 عاماً. فتاة إيطالية

ذكرت مصادر إعلامية، أنّ مجموعة مراهقين تنمروا على “طلفة إيطالية” وهي بالمرحلة الإعدادية، في مدينة فلورنسا، بشمالي إيطاليا، وذلك خلال الأسبوع الماضي.

وذات الفتاة، تعرّضت لحادثة اعتداء في ديسمبر الماضي، من قبل زميلة لها في المدرسة تكبرها بعام واحد، وكانت هي نفسها بطلة الواقعة الأخيرة التي حدثت في 23 يناير، بضربها للضحية والسخرية منها وسط تصوير أصدقائها للمشهد بالهواتف المحمولة في إحدى حدائق المدينة.

ولكن تطور الأمر، وانتهى بها المطاف للتعرّض للضرب والإهانات بالفيديو من قبل 7 أشخاص، وليس واحداً كالمرة السابقة، وفقاً لصحيفة “lanazione” الإيطالية.

وبعد أن أثارت الحادثة ضخة واسعة، تم التعرّف على المتورطين بالتهجم على المراهقة، وجميعهم تتراوح أعمارهم بين 13 و14 عاماً، وذلك بفضل الصور المنشورة على منصّات التواصل الاجتماعي.

مجموعة مراهقين يعتدون على فتاة إيطالية بطريقة بشعة

ونقلت الفتاة إلى المستشفى لتلقّي العلاج نتيجة الضرب المبرح، وبعد نقلها إلى المنزل بقيت حوالي 7 أيام لتكمل شفاءها. فتاة إيطالية

وتقدمت عائلة المراهقة إلى الشرطة ببلاغ لمحاسبة المراهقين. ونتيجة التحقيقات، فإنّ مقطع الفيديو الخاص بالهجوم على الضحية، والذي استمر 3 دقائق و26 ثانية، نشره المجرمون أنفسهم على موقعي “واتساب” و”أنستغرام”، وهم يسخرون من الضحية.

اقرأ: العالمة الفيزيائية “فاطمة الإبراهيمي” تختصر المسافة إلى المريخ

وتعاني الفتاة الضحية أزمة نفسية كبيرة جرّاء ما تعرّضت له من ضرب وإهانة، وتقول والدتها إنّها لا تتوقف عن البكاء ولا تنام وتخشى العودة إلى المدرسة.

اقرأ: بمشاهدة 60 فيلماً وحدها.. ممرّضة سويدية تهرب من كورونا إلى مهرجان غوتنبرغ

وما تزال الشرطة تحقق في الواقعة مع مرتكبيها، وفي انتظار صدور الحكم عليهم وتلقيهم العقاب المناسب. فتاة إيطالية

ليفانت – العين الإخبارية

وثّقت عدسة مجموعة مراهقين حادثة اعتداء على مراهقة “إيطالية”، أثارت غضباً عارماً في الأوساط الإيطالية، لاسيما أنّ الضحية تبلغ من العمر 13 عاماً. فتاة إيطالية

ذكرت مصادر إعلامية، أنّ مجموعة مراهقين تنمروا على “طلفة إيطالية” وهي بالمرحلة الإعدادية، في مدينة فلورنسا، بشمالي إيطاليا، وذلك خلال الأسبوع الماضي.

وذات الفتاة، تعرّضت لحادثة اعتداء في ديسمبر الماضي، من قبل زميلة لها في المدرسة تكبرها بعام واحد، وكانت هي نفسها بطلة الواقعة الأخيرة التي حدثت في 23 يناير، بضربها للضحية والسخرية منها وسط تصوير أصدقائها للمشهد بالهواتف المحمولة في إحدى حدائق المدينة.

ولكن تطور الأمر، وانتهى بها المطاف للتعرّض للضرب والإهانات بالفيديو من قبل 7 أشخاص، وليس واحداً كالمرة السابقة، وفقاً لصحيفة “lanazione” الإيطالية.

وبعد أن أثارت الحادثة ضخة واسعة، تم التعرّف على المتورطين بالتهجم على المراهقة، وجميعهم تتراوح أعمارهم بين 13 و14 عاماً، وذلك بفضل الصور المنشورة على منصّات التواصل الاجتماعي.

مجموعة مراهقين يعتدون على فتاة إيطالية بطريقة بشعة

ونقلت الفتاة إلى المستشفى لتلقّي العلاج نتيجة الضرب المبرح، وبعد نقلها إلى المنزل بقيت حوالي 7 أيام لتكمل شفاءها. فتاة إيطالية

وتقدمت عائلة المراهقة إلى الشرطة ببلاغ لمحاسبة المراهقين. ونتيجة التحقيقات، فإنّ مقطع الفيديو الخاص بالهجوم على الضحية، والذي استمر 3 دقائق و26 ثانية، نشره المجرمون أنفسهم على موقعي “واتساب” و”أنستغرام”، وهم يسخرون من الضحية.

اقرأ: العالمة الفيزيائية “فاطمة الإبراهيمي” تختصر المسافة إلى المريخ

وتعاني الفتاة الضحية أزمة نفسية كبيرة جرّاء ما تعرّضت له من ضرب وإهانة، وتقول والدتها إنّها لا تتوقف عن البكاء ولا تنام وتخشى العودة إلى المدرسة.

اقرأ: بمشاهدة 60 فيلماً وحدها.. ممرّضة سويدية تهرب من كورونا إلى مهرجان غوتنبرغ

وما تزال الشرطة تحقق في الواقعة مع مرتكبيها، وفي انتظار صدور الحكم عليهم وتلقيهم العقاب المناسب. فتاة إيطالية

ليفانت – العين الإخبارية

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit