مثقفون سويديون يستنكرون اعتقال أردوغان للصحفيين

أردوغان

دعا بيان مشترك أصدره 17 ناشراً وكتاباً وصحفياً سويدياً إلى إطلاق سراح الصحفي والكاتب التركي، أحمد ألتان، المعتقل منذ عام 2016، مشددين على أنه دفع ثمناً باهظاً لاضطهاد أردوغان. مثقفون سويديون

وقال البيان المشترك إنّه عقب محاولة الانقلاب الفاشلة في 15 يوليو 2016، جمع أردوغان السلطة القضائية والتشريعية والتنفيذية بين يديه، لافتين إلى أنّ السياسيين المنتخبين، وضمنهم المرشح الرئاسي السابق والرئيس المشترك السابق لحزب الشعوب الديمقراطي، صلاح الدين دميرطاش، مسجونون منذ خريف 2016، نتيجة آرائهم.

اقرأ أيضاً: بسبب تعذيب وتهديد متظاهرين.. دعوى قضائية ضد أردوغان

ولفت البيان إلى أنّ أردوغان يهيمن على أكثر من 95 في المائة من وسائل الإعلام، كما أنّ حرية التعبير والصحافة كادت تختفي، وأضحت تركيا أكبر سجن في العالم للصحفيين في الدولة منذ عدة سنوات، إذ تحتلّ المرتبة 154 في آخر مؤشر لحرية الصحافة لمراسلون بلا حدود.

وأردف البيان المشترك: “أحد الأشخاص الذين دفعوا ثمناً باهظاً لاضطهاد أردوغان التعسفي للمعارضين هو الصحفي والكاتب أحمد ألتان البالغ من العمر 70 عاماً، والذي جرى احتجازه في زنزانة مساحتها 4 أمتار مربعة في سجن سيليفري، وحُكم عليه بالسجن لمدة 10 سنوات و6 أشهر منذ عام 2016”.

أردوغان

وحول ألتان، تابعت الرسالة: “أحمد ألتان، الأكثر نفوذاً واحتراماً في تركيا، هو واحد من المؤلفين الذين نُشرت كتبه في 23 دولة”، وأنهيت الرسالة بعبارة “لذلك نطالب بالإفراج عن الأسير أحمد ألتان، لأنّه سجن بأمر من أردوغان، يمكنك أن تضعه في السجن لأسباب شبيهة بكافكا -كاتب تشيكي يهودي- ولكن لا يمكنك أبداً أن تسجنه بسبب حرية التعبير، اترك ألتان على الفور”. مثقفون سويديون

ليفانت-وكالات