لتستوعب 5 آلاف داعشي.. التحالف يُشيد سجوناً شمال سوريا

داعش

تقوم قوات التحالف الدولي لمحاربة داعش، ببناء سجون جديدة في مناطق شمال شرقي سوريا، حتى تتسع لسجناء التنظيم الذين زاد مجموعهم إلى أكثر من 5 آلاف سجين، تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية (قسد).

وأفصح الجنرال كيفين كوبسي في الجيش البريطاني، نائب قائد التحالف الدولي للشؤون الاستراتيجية، عن أن المباني الجديدة التي يتم العمل على تأهيلها لتتحول إلى سجون لمسلحي داعش، توجد في الحسكة، وهي سلسلة من ثلاثة مبانٍ مدرسية ستستوعب 5 آلاف سجين داعشي.

ووفق ما ذكرته صحيفة ديفينس ون الأميركية، ذكر الجنرال كوبسي إن تلك الخطوة قد تقلل من فرصة الاختراقات، بيد أنها تشير إلى أنه لا توجد طريقة أفضل للتعامل مع المقاتلين الأجانب والمحليين المأسورين.

اقرأ أيضاً: التحالف الدولي يؤكّد تعاونه مع قسد لدحر داعش

وبيّن أن القائمين على إدارة تلك السجون المؤقتة بالحسكة، هم من شركاء أميركا في قوات سوريا الديمقراطية، إذ قدم التحالف الدولي على مر السنين التمويل والدعم لتعزيز أمنهم، مشدداً على أن المملكة المتحدة تمول جهود الحسكة، والتي وصفها بأنها توسع كبير للغاية.

وأردف: “بمجرد اكتمال المنشأة المزدحمة والمتداعية، فإنها ستفي بمعايير الصليب الأحمر”، والغاية كما ذكر اللفتنانت جنرال بول كالفيرت، قائد المهمة التي تقودها الولايات المتحدة، هو “السماح لقوات سوريا الديمقراطية بسيطرة أفضل على المنشآت داخلياً”.

داعش

وفي الوقت الراهن، ورغم أن قوات سوريا الديمقراطية تدخل السجن أحياناً، لإجراء عمليات مسح للهواتف المحمولة وغيرها من المواد المهربة، فإن كثافة النزلاء مقارنة بحراس السجن تجعل مثل تلك العمليات محفوفة بالمخاطر ونادرة نسبياً.

من جهته، شدد ناطق باسم وزارة الدفاع، في بيان صحافي، أن الجهود الجديدة احتوت “مشورة فنية وتمويلاً لتجديد وتوسيع” منشآت السجون، وهي “كجزء من جهود التحالف الدولي الجماعية لتحقيق الاستقرار في المنطقة”.

ليفانت-وكالات