كي لا يسمع صوتان من إيران.. خامنئي يتدخل لحماية روحاني

خامنئي

دعا رئيس البرلمان الإيراني لجنتي الأمن القومي والسياسات الخارجية من جهة، والطاقة من جهة من أخرى، إلى التواصل مع الحكومة  بغية حل الخلاف المتعلق بتطبيق قانون رفع العقوبات. خامنئي 

وجاء ذلك بناءً على توجيهات المرشد الإيراني الأعلى، علي خامنئي، إذ طالب برلمان وحكومة بلاده إلى “التعاون لحل الخلاف حول تطبيق القانون”، بالقول إنّه يتوجب حلّ الخلاف بين الجانبين “كي لا يسمع صوتان اثنان من إيران”.

اقرأ أيضاً: كوريا الجنوبية: الإفراج عن الأموال الإيرانية يحتاج موافقة واشنطن

وجاء ذلك عقب أن صوت البرلمان الإيراني بالإجماع، أمس الاثنين، على رفض اتفاق الحكومة مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بينما هدّدت لجنة الأمن في البرلمان بمحاكمة روحاني “إذا لم يمزق الاتفاق” مع الوكالة الدولية.

كما كان قد وقع 226 نائباً في البرلمان الإيراني، يوم الأحد، على بيان، شدّد على أهمية وقف العمل اعتباراً من 23 فبراير، بالبروتوكول الإضافي الخاص بالاتفاق النووي، في حين أنّ اتفاق روحاني مع الوكالة الدولية كان قد نصّ على استمرار التعاون الإيراني معها، بما في ذلك عمل المفتشين الدوليين.

وعلى صعيد متصل، قالت الحكومة الإيرانية إنّ “عدد أجهزة الطرد المركزي الجديدة في منشآت نطنز وفوردو بلغ 492 جهازاً، وطهران تعمل على تركيب 492 جهاز طرد مركزي آخر”. خامنئي 

النووي الإيراني

وذكر الناطق باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، أنّ “أجهزة الطرد المركزي الجديدة من الجيل الثاني المتطور IR2M، وتم فيها ضخ غاز اليورانيوم”، لافتاً إلى أنّه “تم تركيب سلسلتين من أجهزة الطرد المركزي من نوع IR4”.

وادّعى: “نعمل على تركيب سلسلتين من أجهزة الطرد المركزي من الجيل السادس IR6 في مفاعل فوردو”، مدّعياً أنّ “تركيب أجهزة الطرد المركزي متواصل وفقاً لقانون البرلمان”. خامنئي 

ليفانت-وكالات