قوات قسد تختطف 13 معلماً وتزجّهم في معسكراتها

قوات قسد

ذكرت وسائل إعلام محليّة أنّ قوات سوريا الديمقراطية المعروفة بـ“قسد” قامت باختطاف عدد من المعلمين من مدينة الشدادي، وزجّت بهم في معسكرات التجنيد القسري.

وفي التفاصيل، داهمت الميليشيات الكردية أحياء في منطقة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي واختطفت 13 معلماً، وأرسلوهم إلى معسكرات التجنيد القسري لزجّهم في القتال ضمن صفوفها.

كما سبق وأن اختطفت “قسد”، في الخامس عشر من الشهر الحالي، عشرة معلمين من الأحياء السكنية في مدينة الحسكة بحجة قيامهم بتدريس الطلبة المناهج الحكومية التابعة لنظام الأسد، وتم اقتيارهم إلى جهات غير معلومة.

وتسعى الميليشيات الكردية لفرض سيطرتها على مناطق في الحسكة وطرد قوات النظام منها، إضافة إلى فرض مناهج كردية تدرس في المدارس تحت إشرافهم وتجنيد معلمين لتكسبهم في صفوفها.

اقرأ: إسرائيل تعلن نتائج التحقيقات حول “الشابة الباحثة عن المغامرة” في سوريا

وفي سياق منفصل، أفاد المرصد السوري للحقوق الإنسان، بقيام دوريات تابعة لـ”فرقة الحمزة” الموالية لأنقرة، يوم أمس، باعتقال مواطنتين إحداهن مُسنّة من بلدة الباسوطة التابعة لناحية شيراوا بريف عفرين.

اقرأ: روسيا تعود لـ”عين عيسى” بعد ساعات من الانسحاب.. والنظام يفتح معبراً في إدلب

ويأتي الاعتقال، عقب التفجير الذي وقع في البلدة، يوم أمس، وبحسب المصدر، فإنّ حواجز الفصائل الموالية لتركيا عمدت، منذ الأمس، إلى التشديد الأمني على حركة الخارجين والداخلين إلى بلدة الباسوطة.

ليفانت – سانا