قلق أوروبي حيال النووي الإيراني.. وبوريل: نريد عودة الاتفاق

نووي إيران

ذكر وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي أنّ الوضع النووي الإيراني “مقلق”، تبعاً لما جاء في بيان لوزارة الخارجية الفرنسية، أمس الاثنين، عقب لقاء في بروكسل جمع وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، بزملائه من الاتحاد الأوروبي.

وجاء التصريح كذلك بالتوازي مع تأكيد المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، علي خامنئي، أنّ بلاده “يمكنها تطوير السلاح النووي لكنها لا تريد ذلك”، على حدّ زعمه، إذ قال إنّ سقف تخصيب اليورانيوم في إيران ليس نسبة نقاء 20%، وهو لن يبقى على هذا المستوى، مدّعياً: “قد نتخذ قراراً برفع التخصيب حتى درجة 60% وفقاً لحاجات البلاد”.

اقرأ أيضاً: كوريا الجنوبية: الإفراج عن الأموال الإيرانية يحتاج موافقة واشنطن

من جهته، طالب مفوض الاتحاد الأوروبي السامي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيب بوريل، بعودة إيران لتطبيق الاتفاق النووي ورفع الولايات المتحدة العقوبات طهران.

وصرّح بوريل خلال مؤتمر صحفي عقب اجتماع لوزراء خارجية دول التكتل في بروكسل: “نريد أن تعود إيران للاتفاق بشكل كامل وأن ترفع الولايات المتحدة عقوباتها، وهذا الاتفاق مهم للأمن والاستقرار في المنطقة، وسأبحث عن حلول مناسبة كمنسق لخطة العمل”.

إيران

وأردف بوريل: “نحن قلقون جداً من نية إيران وقف العمل بالبروتوكول الإضافي، وغداً تطبق إيران قرارها، ولكن الوكالة الدولية للطاقة الذرية توصلت مع طهران إلى تفاهم مؤقت، وقالت الوكالة إنّ هذا سيسمح بتحقيقات مستقبلية، وهذا يعطينا الفرصة لإحياء خطة العمل الشاملة المشتركة”. النووي الإيراني

ليفانت-وكالات