قراصنة أتراك يخترقون اجتماعاً إسرائيلياً.. ويطلقون شعارات مؤيدة لأردوغان

تركيا وإسرائيل
تركيا وإسرائيل

أشار موقع “غلوبس” الإسرائيلي، أنّ مجموعة من “القراصنة” الأتراك استولت على اجتماع عام لاتحاد منتجي الألبان في إسرائيل، الذي جرى إجراؤه صباح أمس الاثنين، عبر تطبيق “زوم.

ونوّه الاتحاد خلال بيان، بأنّه أثناء السيطرة على الاجتماع الذي شارك به المئات من مربي الأبقار والأغنام في إسرائيل، بغية انتخاب أعضاء مجلس، عمد القراصنة الأتراك إلى رفع الأعلام التركية، وتصويب مسدسات بلاستيكية باتجاه المشاركين في الاجتماع من خلال نوافذ “زوم”.

كما لفت بيان الاتحاد، إلى أنّ “القراصنة” أطلقوا وكتبوا شعارات معادية لإسرائيل ومؤيدة للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في حين أنّه جرى استئناف الاجتماع مرة أخرى في ساعات ما بعد الظهر.

اقرأ أيضاً: تغيير الدستور.. طود أردوغان الأخير للبقاء في السلطة

من جهته، ذكر ليئور سمحا، المدير العام لاتحاد منتجي الألبان في إسرائيل: “الحديث يدور هنا عن حدث مفاجئ، لكنه لن يمنع المئات من منتجي الألبان، من اختيار مجلس، في عملية ديمقراطية بشكل كامل”.

وأردف: “آمل أن يوفر هذا الحدث مادة للتفكير ممن نطلب بشكل متكرر فتح البوابة لاستيراد منتجات زراعية تركية، مع تقوية اقتصادات معادية للصهيونية، على حساب الصناعات الزراعية الصهيونية”.

أردوغان

هذا وكانت قد كشفت إسرائيل، في الرابع من فبراير الجاري، عن تعيين الدبلوماسية، إيريت ليليان، في منصب القائم بأعمال السفارة الإسرائيلية، في العاصمة التركية أنقرة، وذلك ضمن بيان لوزارة الخارجية الإسرائيلية، وفق ما أفادت به قناة  “i24news”.

وتبعاً للقناة، فإنّ ليليان هي “دبلوماسية بارزة وخبيرة في الشؤون التركية، سبق أن شغلت منصب سفيرة إسرائيل لدى بلغاريا التي تربطها حدود برية بطول 259 كلم مع تركيا”، وهو ما عدته القناة بأن “ينطوي على إشارة بالغة الأهمية من قبل الخارجية الإسرائيلية، تحمل تلميحاً للرئيس التركين رجب طيب أردوغان، بأنّ تل أبيب تمهد لتجديد الدفء في العلاقات بين البلدين”.

ليفانت-وكالات