قدمتها روسيا.. إسرائيل تسمح بإدخال ألف جرعة لقاح لقطاع غزة

لقاح سبوتنيك

أكدت وزيرة الصحة الفلسطينية، مي الكيلة، الإثنين الماضي، أن اسرائيل تمنع إدخال اللقاحات المضادة لفيروس كورونا إلى قطاع غزة، معتبرة ذلك “تعسفياً”. وردت “كوغات” أن “الطلب قيد الفحص وبانتظار موافقة المستوى السياسي”.

من جهتها، وصفت حركة حماس التي تدير قطاع غزة، والذي يعيش فيه نحو مليوني نسمة، قرار المنع الإسرائيلي بأنه “جريمة وتمييز عنصري”.

فيما أكدت وحدة تنسيق الأنشطة الحكومية الإسرائيلية في المناطق “كوغات” أن الدفعة الأولى من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا ستصل إلى قطاع غزة اليوم الأربعاء.

وأضافت أن “اللقاحات في طريقها إلى معبر إيريز” الذي يفصل بين إسرائيل والقطاع.

وقالت الوحدة “دخل صباح اليوم عبر معبر بيتونيا ألف جرعة من لقاح (سبوتنيك في) قدمتها روسيا لنقلها إلى قطاع غزة بناء على طلب السلطة الفلسطينية، وبموافقة المستوى السياسي”.

غزة

وسجل في قطاع غزة حتى صباح اليوم الأربعاء نحو 54 ألف إصابة بفيروس كورونا و538 وفاة، في حين أحصت الضفة الغربية حتى ظهر أمس الثلاثاء نحو 116 ألف إصابة و1403 وفيات.

وكانت قد تسلمت السلطة الفلسطينية في رام الله الأسبوع الماضي عشرة آلاف جرعة من لقاح “سبوتنيك في” الروسي من أصل مليوني جرعة اشترتها.

وأعلنت الحكومة الفلسطينية ظهر الإثنين إرجاء عملية تطعيم مواطنيها ضد فيروس كورونا بسبب تأخر وصول اللقاحات المطلوبة. وكان يفترض أن تبدأ حملة التلقيح في الضفة الغربية وقطاع غزة منتصف الشهر الجاري، بعد الانتهاء من تطعيم الطواقم الطبية.

المزيد  الضفة الغربية تحت قصف الكورونا.. وغزّة في حالة ترقب

وأعلنت الشهر الماضي أنها وقعت أربعة عقود للحصول على لقاحات بينها اللقاح الروسي، على أن يتم تسليمها خلال شهرين.

ونقلت إسرائيل التي بدأت في 19 ديسمبر الماضي حملة التلقيح على أراضيها، إلى الجانب الفلسطيني، ألفي جرعة من لقاح موديرنا من أصل خمسة آلاف وافقت عليها.

ليفانت – فرانس برس