قتلى وجرحى في اشتباكات بين قسد و”سليمان شاه”

"نبع السلام" تشهد اشتباكات بين المليشيات التابعة لتركيا

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بمقتل 3 من عناصر فصيل “سليمان شاه” الموالي لتركيا، بالإضافة إلى جرح نحو 7 آخرين، جرّاء استهداف تجمعٍ لهم بصاروخ حراري من قِبل قوات سوريا الديمقراطية على محور بلدة المشيرفة بمنطقة عين عيسى في الريف الشمالي لمحافظة الرقة. سليمان شاه

كما رصد المرصد السوري قصفاً صاروخياً نفذته القوات التركية استهدف قريتي هوشان وأبو صرة محيط طريق الـ M4، بالإضافة إلى استهداف تركس لقوات سوريا الديمقراطية كان يعمل على تحصين بعض المواقع في محيط الصوامع الواقعة شرقي عين عيسى.

اقرأ المزيد: قادمةً من ريف حلب.. ميليشيا “فوج الحاج سليمان”تعيد انتشارها في البوكمال

في سياق متصل، عمدت استخبارات قسد، فجر اليوم الاثنين إلى اعتقال 12 شخصاً من عائلة واحدة، وهي عائلة الترن من عشيرة الولدة، بينهم ضمنهم طبيب وامرأة.

قسد : تعتقل خلايا لداعش في ريف دير الزور

حيث جرى اعتقال اثنين منهم في مدينة الرقة بينهما اعتقل البقية من قريتهم بريف الطبقة غربي الرقة، فيما لم ترد معلومات عن أسباب الاعتقال الجماعي لعائلة واحدة حتى اللحظة.

يذكر أن أحد المعتقلين كان مسؤولاً ضمن الهلال الأحمر، وهو حالياً مستشار ضمن برنامج “وئام” المدعوم أميركيا والمتخصص بدعم منظمات محلية.

في سياق متصل، قامت دورية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، باعتقال طفل دون سن 18 من بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي، لأسباب مجهولة.

وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن والد الطفل الذي جرى اعتقاله، كان يعمل ضمن “ديوان العقارات” التابع لتنظيم “داعش” إبان سيطرة التنظيم على المنطقة، وقُتل برصاص التحالف الدولي بتاريخ 2020/5/22 من العام المنصرم، خلال عملية إنزال جوي نفّذها التحالف على منزله.

اقرأ المزيد: التحالف الدولي يؤكّد تعاونه مع قسد لدحر داعش

يشار إلى أنّ فريق “الاستجابة الأولية”، كان قد عثر قبل نحو أسبوعين، على مقبرة جماعية جديدة في منطقة الرومانية الواقعة غرب مدينة الرقة والتي كانت تحت سيطرة تنظيم “داعش” في وقت سابق.

ليفانت– متابعات