فريق الادّعاء: ترامب ارتكب أفدح جريمة دستوريّة

ترامب
ترامب

كشف مديرو مساءلة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، من أعضاء مجلس النواب، أمس الاثنين، عن وجود أدلة دامغة بحقه في المحاكمة الجارية بمجلس الشيوخ، وذكر فريق الادعاء، الذي يقوده الديمقراطيون، ضمن إفادة صحفية، أنّ الأدلة ضد ترامب “دامغة ولا يوجد دفاع عن أفعاله”، معتبرين أنّ تحريض ترامب على التمرّد “أفدح جريمة دستورية يرتكبها أي رئيس على الإطلاق”.

وأيّد غالبية أعضاء مجلس النواب الأمريكي، يوم 13 يناير 2021، من ضمنهم 10 مشرعين جمهوريين، لصالح إقرار تشريع يتضمن مساءلة ترامب في إطار قضية اتهامه بـ”التحريض على التمرد”، في أعقاب حادث اقتحام الكونغرس من قبل بعض مؤيديه يوم 6 يناير، في موجة اضطرابات أسفرت عن مقتل 5 أشخاص.

اقرأ أيضاً: الانقلاب الأبيض يفضح ترامب.. وأمريكا تنتصر على عدوّها الداخلي

وبالتالي أضحى ترامب، الذي ترك منصبه يوم 20 يناير، مع بدء ولاية خلفه، الديمقراطي جو بايدن، أول رئيس في تاريخ الولايات المتحدة يواجه المساءلة مرتين، ومن المتوقع أن يمنع رفاق ترامب الجمهوريون بمجلس الشيوخ الديمقراطيين إدانة الرئيس السابق، التي تتطلب تأييد 67 من أصل السيناتورات الـ100.

وفي سياق متصل، أفصح مكتب سكرتير ولاية جوريا الأمريكية، براد رافينسبرغر، عن فتح تحقيق رسمي بمحاولات الرئيس السابق، دونالد ترامب، التأثير على نتائج الانتخابات، إذ صرّح الناطق باسم مكتب سكرتير الولاية، وولتر جونز، ضمن حديث للوكالة، حسب تقرير نشرته الاثنين، أنّه “يحقق في الشكاوى التي تلقاها”، مبيناً أنّ العملية تتمثل في “كشف الحقائق وحل الشؤون الإدارية”.

ترامب يتوعد إيران بدفع الثمن بعد معلومات عن مخطط ضد قواته في العراق

وأردف جونز أنّ “كل الإجراءات القانونية سيتم ترك اتخاذها إلى المدعي العام”، فيما تلقى مكتب رافينسبرغر دعوات متكررة لفتح مثل ذلك التحقيق عقب الكشف عن ضغوط مارسها عليه ترامب، خلال اتصال هاتفي أجري بينهما يوم 2 يناير، وعرضت تسجيله صحيفة “واشنطن بوست”.

ليفانت-وكالات