غضب روسي من سلوك النظام السوري.. وترقّب لتقرير “بيدرسون”

بوغدانوف وبيدرسون

قالت وزارة الخارجية الروسية أن نائب الوزير، ميخائيل بوغدانوف، بحث مع المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، نتائج الدورة الخامسة من جولة اجتماعات اللجنة الدستورية السورية في جنيف. بيدرسون

في حين برز استياء في موسكو بسبب فشل الاجتماعات، وحملت أطراف في روسيا دمشق مسؤولية التعثر، وألمحت إلى “تدابير أكثر جدية”، قد تتخذها أطراف لقاء “مجموعة آستانة”، خلال اجتماعها المقبل في سوتشي.

اقرأ المزيد:موسكو ترد على إتهامات أردوغان: من أين جئت بذلك؟

في حين تبدي موسكو اهتماماً خاصاً بتحرّكات بيدرسون المنتظرة، خصوصاً مع احتمال أن يحدد الأطراف المسؤولة عن عرقلة إحراز تقدم، كما أن إحاطة بيدرسون تأتي قبل اجتماع “ضامني آستانة” المقرر في 16 من الشهر الحالي في سوتشي، وبدا أن موسكو تستعد لما وصف بأنه “مناقشات جدية” في هذا الاجتماع، وفقاً لتعبير مصدر روسي، بهدف حمل دمشق على إبداء قدر أكبر من المرونة في التعامل مع استحقاق الإصلاحات الدستورية.

اللجنة الدستورية

ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط” عن الصحفي “رامي الشاعر”، المقرّب من الأوساط الديبلوماسية الروسية قوله: “بعد فشل الجولة الخامسة لاجتماع الهيئة المصغرة للجنة الدستورية في جنيف، أصبح جلياً للعيان عدم تجاوب القيادة في دمشق مع نصائح الأصدقاء، والإصرار على المضي قدماً، واتباع النهج نفسه الذي تصر عليه، تحت عنوان الدفاع عن وحدة الأراضي السورية، واستئصال الإرهاب منها، والدفاع عن سيادتها ووحدتها”. بيدرسون

وأشار إلى أن “سلوك الوفود التي حضرت من دمشق، سواء في أثناء لقاءات موسكو بين المعارضة والنظام أو في أثناء مؤتمر سوتشي للحوار السوري، وخلال كل اجتماعات اللجنة الدستورية في جنيف، كان جامداً لا يتغير”.

ولفت “الشاعر” إلى أن المجتمع الدولي “بانتظار مضمون التقرير الذي سيرفعه بيدرسن إلى الأمين العام لهيئة الأمم المتحدة في التاسع من الشهر الحالي، وأتمنى أن يكون واضحاً صريحاً بخصوص من يتحمل المسؤولية في إفشال أي تقدم في مسار صياغة الدستور، وأن يطالب بإجراءات جدية”.

اقرأ المزيد: وفد دون لافروف إلى بيروت..وروسيا تلغي مؤتمر اللاجئين

جدير بالذكر أنّ رئيس وفد المعارضة، في اللجنة الدستورية، دعا المبعوث الأممي “غير بيدرسون”، إلى “وضع مجلس الأمن الدولي بصورة الوقائع المثبتة لمجريات اجتماعات اللجنة الدستورية بشكل عام، وبشكل خاص تفاصيل الدورة الخامسة الأخيرة، كما شرحها في كلمته الختامية للجنة”. بيدرسون

ليفانت– الشرق الأوسط

قالت وزارة الخارجية الروسية أن نائب الوزير، ميخائيل بوغدانوف، بحث مع المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، نتائج الدورة الخامسة من جولة اجتماعات اللجنة الدستورية السورية في جنيف. بيدرسون

في حين برز استياء في موسكو بسبب فشل الاجتماعات، وحملت أطراف في روسيا دمشق مسؤولية التعثر، وألمحت إلى “تدابير أكثر جدية”، قد تتخذها أطراف لقاء “مجموعة آستانة”، خلال اجتماعها المقبل في سوتشي.

اقرأ المزيد:موسكو ترد على إتهامات أردوغان: من أين جئت بذلك؟

في حين تبدي موسكو اهتماماً خاصاً بتحرّكات بيدرسون المنتظرة، خصوصاً مع احتمال أن يحدد الأطراف المسؤولة عن عرقلة إحراز تقدم، كما أن إحاطة بيدرسون تأتي قبل اجتماع “ضامني آستانة” المقرر في 16 من الشهر الحالي في سوتشي، وبدا أن موسكو تستعد لما وصف بأنه “مناقشات جدية” في هذا الاجتماع، وفقاً لتعبير مصدر روسي، بهدف حمل دمشق على إبداء قدر أكبر من المرونة في التعامل مع استحقاق الإصلاحات الدستورية.

اللجنة الدستورية

ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط” عن الصحفي “رامي الشاعر”، المقرّب من الأوساط الديبلوماسية الروسية قوله: “بعد فشل الجولة الخامسة لاجتماع الهيئة المصغرة للجنة الدستورية في جنيف، أصبح جلياً للعيان عدم تجاوب القيادة في دمشق مع نصائح الأصدقاء، والإصرار على المضي قدماً، واتباع النهج نفسه الذي تصر عليه، تحت عنوان الدفاع عن وحدة الأراضي السورية، واستئصال الإرهاب منها، والدفاع عن سيادتها ووحدتها”. بيدرسون

وأشار إلى أن “سلوك الوفود التي حضرت من دمشق، سواء في أثناء لقاءات موسكو بين المعارضة والنظام أو في أثناء مؤتمر سوتشي للحوار السوري، وخلال كل اجتماعات اللجنة الدستورية في جنيف، كان جامداً لا يتغير”.

ولفت “الشاعر” إلى أن المجتمع الدولي “بانتظار مضمون التقرير الذي سيرفعه بيدرسن إلى الأمين العام لهيئة الأمم المتحدة في التاسع من الشهر الحالي، وأتمنى أن يكون واضحاً صريحاً بخصوص من يتحمل المسؤولية في إفشال أي تقدم في مسار صياغة الدستور، وأن يطالب بإجراءات جدية”.

اقرأ المزيد: وفد دون لافروف إلى بيروت..وروسيا تلغي مؤتمر اللاجئين

جدير بالذكر أنّ رئيس وفد المعارضة، في اللجنة الدستورية، دعا المبعوث الأممي “غير بيدرسون”، إلى “وضع مجلس الأمن الدولي بصورة الوقائع المثبتة لمجريات اجتماعات اللجنة الدستورية بشكل عام، وبشكل خاص تفاصيل الدورة الخامسة الأخيرة، كما شرحها في كلمته الختامية للجنة”. بيدرسون

ليفانت– الشرق الأوسط

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit