شركة إسرائيلية تطوّر “رذاذاً أنفياً” للوقاية من كورونا

كشفت دراسة إسرائيلية أن نوعاً من بخاخات الرذاذ الأنفية المتوفرة في الأسواق، تمكن من حماية مجموعة من اليهود من عدوى فيروس كورونا المستجد، خلال مشاركتهم في مهرجان ديني في إسرائيل العام الماضي.

وبموجب ما نقلته صحيفة “جويش كرونيكل”، فقد بلغ مجموع الحضور في الاحتفال الذي أُقيم في مدينة بني براك الواقعة شرقي تل أبيب 243 شخصا، استخدم 83 منهم الرذاذ.

رذاذ أنفي

اقرأ المزيد: أعراض تصيب النساء بعد تلقّي لقاح كورونا

حيث قدم الرذاذ الأنفي من نوع “تافيكس” الحماية لـ81 شخصا من أصل 83 وافقوا على استخدام الرذاذ لدى حضورهم مهرجان “روش هَـ شناه” (رأس السنة العبرية)، في سبتمبر/ أيلول الماضي، بينما أصيب ما لا يزيد عن شخصين بالعدوى فقط.

حيث يعمل تافيكس على تغليف البطانة الأنفية، من الداخل بمسحوق حمضي، بشكل يحول دون تسلل الفيروس بسهولة من خلال المجاري الهوائية.

في حين تقول الشركة إن الرذاذ تافيكس قادر على تقديم الحماية أمام ما يصل إلى 97 بالمئة من الفيروسات، وأنه يبدأ العمل بشكل فعال خلال 50 ثانية من الاستخدام.

اقرأ المزيد: ارتفاع الحرارة والرطوبة يبطئ من تفشي كورونا !

يشار إلى أنّ تفاصيل نقلتها صحيفة “ديلي ميل”، أوضحت ارتفاع الإصابات في بني براك إلى 28 بالمئة بعد الاحتفال بالعام العبري الجديد، إلا أن مستخدمي الرذاذ كانوا بعيدين عن تلك الموجة، في حين شدّدت الشركة على أن الرذاذ بحد ذاته لا يشكل بديلاً عن وسائل الوقاية من الفيروس، بما يشمل التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات.

ليفانت- وكالات

كشفت دراسة إسرائيلية أن نوعاً من بخاخات الرذاذ الأنفية المتوفرة في الأسواق، تمكن من حماية مجموعة من اليهود من عدوى فيروس كورونا المستجد، خلال مشاركتهم في مهرجان ديني في إسرائيل العام الماضي.

وبموجب ما نقلته صحيفة “جويش كرونيكل”، فقد بلغ مجموع الحضور في الاحتفال الذي أُقيم في مدينة بني براك الواقعة شرقي تل أبيب 243 شخصا، استخدم 83 منهم الرذاذ.

رذاذ أنفي

اقرأ المزيد: أعراض تصيب النساء بعد تلقّي لقاح كورونا

حيث قدم الرذاذ الأنفي من نوع “تافيكس” الحماية لـ81 شخصا من أصل 83 وافقوا على استخدام الرذاذ لدى حضورهم مهرجان “روش هَـ شناه” (رأس السنة العبرية)، في سبتمبر/ أيلول الماضي، بينما أصيب ما لا يزيد عن شخصين بالعدوى فقط.

حيث يعمل تافيكس على تغليف البطانة الأنفية، من الداخل بمسحوق حمضي، بشكل يحول دون تسلل الفيروس بسهولة من خلال المجاري الهوائية.

في حين تقول الشركة إن الرذاذ تافيكس قادر على تقديم الحماية أمام ما يصل إلى 97 بالمئة من الفيروسات، وأنه يبدأ العمل بشكل فعال خلال 50 ثانية من الاستخدام.

اقرأ المزيد: ارتفاع الحرارة والرطوبة يبطئ من تفشي كورونا !

يشار إلى أنّ تفاصيل نقلتها صحيفة “ديلي ميل”، أوضحت ارتفاع الإصابات في بني براك إلى 28 بالمئة بعد الاحتفال بالعام العبري الجديد، إلا أن مستخدمي الرذاذ كانوا بعيدين عن تلك الموجة، في حين شدّدت الشركة على أن الرذاذ بحد ذاته لا يشكل بديلاً عن وسائل الوقاية من الفيروس، بما يشمل التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات.

ليفانت- وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit