خبراء الصحة العالمية يكشفون نتائج البحث الأولي في ووهان

خبراء الصحة العالمية يكشفون نتائج البحث الأولي في ووهان

بعد ما يقارب الأربعة أسابيع على وصول فريق من منظمة الصحة العاليمة إلى مدينة “ووهان” الصينينة، في زيارة للكشف عن منشأ الفيروس، تبيّن أنّ الفيروس انتقل من الحيوان إلى الإنسان، خلال نتائج تعتبر أولية.

قالت منظمة الصحة العالمية، اليوم الثلاثاء، إنّ انتقال فيروس كورونا المستجد من حيوان إلى آخر، ومنه إلى الإنسان، هي “أكثر الفرضيات ترجيحاً”.

لكن “بيتر بن إمبارك”، رئيس بعثة المنظمة المتواجدة في مدينة “ووهان” منبع الوباء، قال إنّ “تلك الفرضية تتطلب مزيداً من الأبحاث المحددة”. وأضاف رئيس البعثة، بن إمبارك، أنّ “انتقال الفيروس بسلسلة التبريد هو احتمال ويستدعي مزيداً من التحقيق”.

وبناءً على تبرير مدينة “ووهان” حول كيفة ظهور الفيروس، بأنّه وصل عبر نقل تجارة الأطعمة المجمدة، حيث شجعت الصين على فكرة أنّ الفيروس يمكن أن ينتقل عن طريق الأطعمة المجمدة، وأعلنت مراراً وتكراراً عن نتائج آثار فيروس كورونا على عبوات الأغذية المستوردة.

ومع ذلك، قال بن إمبارك، المتخصّص في أمراض الحيوانات في منظمة الصحة العالمية، إنّ تحقيق الفريق الذي استمر لمدة شهر تقريباً في ووهان لم يغير شكل تفشي المرض بصورة كبيرة.

وأردف “بن إمبارك” في المؤتمر الصحافي: “نعلم أنّ الفيروس يمكن أن يعيش في الظروف التي توجد في هذه البيئات الباردة والمجمدة، لكننا لا نفهم حقاً ما إذا كان الفيروس يمكن أن ينتقل إلى البشر أو في ظلّ أي ظروف”.

فيروس كورونا
وأشار إلى أنّه سيكون من المجدي استكشاف ما إذا كانت الحيوانات البرية المجمدة في بيئة السوق مع الظروف المناسبة، يمكن أن تؤدي إلى الانتشار السريع للفيروس.

اقرأ: أعراض تصيب النساء بعد تلقّي لقاح كورونا

واستبعد، رئيس البعثة للكشف عن كورونا، احتمالية تسرب الفيروس من المختبر، لافتاً إلى أنّ هذه الفرضية لا تتطلب مزيداً من الدراسة.

اقرأ: غير فعال بالدرجة المطلوبة.. جنوب أفريقيا تعلّق عمليات التطعيم بـ”أسترازينيكا”

وتعدّ هذه التصريحات من قبل فريق خبراء منظمة الصحة العالمية، المكلف في الكشف عن مصدر فيروس كورونا المستجد، أولى العناصر التي توصل الباحثون إليها في هذا الصدد، بعد 4 أسابيع قضاها الفريق في ووهان الصينية، التي ظهر فيها الوباء، ديسمبر 2019.

ليفانت – وكالات

بعد ما يقارب الأربعة أسابيع على وصول فريق من منظمة الصحة العاليمة إلى مدينة “ووهان” الصينينة، في زيارة للكشف عن منشأ الفيروس، تبيّن أنّ الفيروس انتقل من الحيوان إلى الإنسان، خلال نتائج تعتبر أولية.

قالت منظمة الصحة العالمية، اليوم الثلاثاء، إنّ انتقال فيروس كورونا المستجد من حيوان إلى آخر، ومنه إلى الإنسان، هي “أكثر الفرضيات ترجيحاً”.

لكن “بيتر بن إمبارك”، رئيس بعثة المنظمة المتواجدة في مدينة “ووهان” منبع الوباء، قال إنّ “تلك الفرضية تتطلب مزيداً من الأبحاث المحددة”. وأضاف رئيس البعثة، بن إمبارك، أنّ “انتقال الفيروس بسلسلة التبريد هو احتمال ويستدعي مزيداً من التحقيق”.

وبناءً على تبرير مدينة “ووهان” حول كيفة ظهور الفيروس، بأنّه وصل عبر نقل تجارة الأطعمة المجمدة، حيث شجعت الصين على فكرة أنّ الفيروس يمكن أن ينتقل عن طريق الأطعمة المجمدة، وأعلنت مراراً وتكراراً عن نتائج آثار فيروس كورونا على عبوات الأغذية المستوردة.

ومع ذلك، قال بن إمبارك، المتخصّص في أمراض الحيوانات في منظمة الصحة العالمية، إنّ تحقيق الفريق الذي استمر لمدة شهر تقريباً في ووهان لم يغير شكل تفشي المرض بصورة كبيرة.

وأردف “بن إمبارك” في المؤتمر الصحافي: “نعلم أنّ الفيروس يمكن أن يعيش في الظروف التي توجد في هذه البيئات الباردة والمجمدة، لكننا لا نفهم حقاً ما إذا كان الفيروس يمكن أن ينتقل إلى البشر أو في ظلّ أي ظروف”.

فيروس كورونا
وأشار إلى أنّه سيكون من المجدي استكشاف ما إذا كانت الحيوانات البرية المجمدة في بيئة السوق مع الظروف المناسبة، يمكن أن تؤدي إلى الانتشار السريع للفيروس.

اقرأ: أعراض تصيب النساء بعد تلقّي لقاح كورونا

واستبعد، رئيس البعثة للكشف عن كورونا، احتمالية تسرب الفيروس من المختبر، لافتاً إلى أنّ هذه الفرضية لا تتطلب مزيداً من الدراسة.

اقرأ: غير فعال بالدرجة المطلوبة.. جنوب أفريقيا تعلّق عمليات التطعيم بـ”أسترازينيكا”

وتعدّ هذه التصريحات من قبل فريق خبراء منظمة الصحة العالمية، المكلف في الكشف عن مصدر فيروس كورونا المستجد، أولى العناصر التي توصل الباحثون إليها في هذا الصدد، بعد 4 أسابيع قضاها الفريق في ووهان الصينية، التي ظهر فيها الوباء، ديسمبر 2019.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit