خامنئي يشترط رفع العقوبات للعودة إلى الاتفاق النووي

النووي الإيراني

شدّد المرشد الإيراني، علي خامنئي، اليوم الأحد، أنّ “شرط طهران للعودة عن خفض التزاماتها في الاتفاق النووي، هو إلغاء كافة العقوبات”، مؤكداً أنّ “هذا موقف لن يتغير”، مشيراً إلى أنّ “إيران لن تتراجع عن خفض الالتزامات بشأن الاتفاق النووي، إلا عقب التحقق من صحة رفع العقوبات، وهذا موقف يتفق عليه جميع المسؤولين”.

وزعم علي خامنئي، أنّ “المواقف الأمريكية والأوروبية تجاه الاتفاق النووي الإيراني خاوية ولا تستند إلى أي منطق”، مدّعياً أنّه “لا توجد أذن صاغية في إيران للتصريحات الخاوية في أمريكا وأوروبا، تجاه الاتفاق النووي”.

اقرأ أيضاً: مسؤول أمريكي: واشنطن رسمت الخطوط الأولى في المعركة ضد إيران

وتابع: “الولايات المتحدة والدول الأوروبية الثلاث، انتهكت كافة التزاماتها في الاتفاق النووي، ولا يحق لها فرض الشروط على إيران للعودة إلى الاتفاق”، مردفاً بأنّ “أمريكا والدول الأوروبية رفعت بعض العقوبات عن إيران، وليس جميعها، في بداية تطبيق الاتفاق النووي، ثم عادت وفرضت العقوبات وضاعفتها”.

ووفق المرشد الإيراني، فإنّ “طهران هي التي يجب أن تفرض شروطاً للعودة للاتفاق النووي، لأنّها نفذت كل التزاماتها”، مدّعياً أنّ “إلغاء العقوبات لا ينبغي أن يكون على الورق، أو بإصدار بيان”.

نووي إيران

هذا وكان قد أفاد التلفزيون الإيراني، أمس السبت، بأنّ رئيس البرلمان، محمد باقر قاليباف، سيزور، العاصمة الروسية موسكو، في زيارة تستغرق ثلاثة أيام، حاملاً معه رسالة إلى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين.

إذ سينقل قاليباف إلى الرئيس الروسي “مواقف إيران الصريحة” حيال الاتفاق النووي، وسيناقش معه بيع النفط الإيراني والعلاقات الاقتصادية بين البلدين، بحسب التلفزيون الإيراني.

ليفانت-وكالات