حملة تضامن عربي واسعة مع السعودية.. رفضاً للتقرير الأمريكي

السعودية
السعودية

أبدت الخارجية البحرينية تأييد المملكة لما ورد في بيان وزارة الخارجية السعودية بخصوص التقرير الذي جرى تزويد الكونغرس الأمريكي به حول جريمة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وشددت مملكة البحرين على “أهمية الدور الأساسي للسعودية بقيادة الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وولي عهده، وما تضطلع به من سياسة الاعتدال إقليمياً وعربياً ودولياً، وما تبذله من جهود في تعزير الأمن والاستقرار الإقليمي، وتعزيز النماء الاقتصادي العالمي”.

اقرأ أيضاً: السعودية ترفض ما ورد في تقرير الكونغرس حول “مقتل الخاشقجي”

من جهتها، شددت وزارة الخارجية الكويتية، على رفضها القاطع لكل ما من شأنه المساس بسيادة السعودية، وأكدت الخارجية الكويتية على ضرورة الدور المحوري والهام الذي تقوم به المملكة العربية السعودية بقيادة العاهل السعودي، سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده، محمد بن سلمان، إقليمياً ودولياً، في دعم سياسة الاعتدال ونبذ التطرّف، وسعيها الدائم لدعم الاستقرار والأمن في المنطقة والعالم.

كما ساندت الإمارات بيان وزارة الخارجية السعودية بخصوص جريمة اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وأبدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في الإمارات عن ثقتها وتأييدها لأحكام القضاء السعودي، والتي تشدّد على التزام المملكة بتنفيذ القانون بشفافية وبكل نزاهة، ومحاسبة كل المتورّطين في هذه القضية.

السعودية.. أوامر ملكية باستحداث وزارات وإعفاء مسؤولين

وأشارت الوزارة إلى “وقوف الإمارات العربية المتحدة التام مع المملكة العربية السعودية الشقيقة في جهودها الرامية لاستقرار وأمن المنطقة، ودورها الرئيسي في محور الاعتدال العربي ولأمن المنطقة، مشددة على رفض أي محاولات لاستغلال هذه القضية أو التدخل في شؤون المملكة الداخلية”.

كذلك، أبدت وزارة الخارجية اليمنية تضامنها المطلق مع المملكة العربية السعودية قيادة وشعباً، ونوّهت الخارجية اليمنية في بيان إلى “ثقتها بنزاهة القضاء السعودي والإجراءات والأحكام التي اتخذها لتحقيق العدالة ضد مرتكبي هذه الجريمة”، مشددةً على معارضتها الكبيرة، ورفضها القاطع لكل ما من شأنه المساس بسيادة السعودية ورموزها واستقلالية قضائها.

ليفانت-وكالات