حركة البضائع بين لندن وبروكسل تقترب من طبيعتها

بريكست

ذكر وزير النقل البريطاني، جرانت شابس، أنّ حركة البضائع عبر الحدود بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي عادت إلى طبيعتها تقريباً، مضيفاً أنّه رغم مخاوف سائقي الشاحنات من اضطراب عملهم بسبب الإجراءات الروتينية عند عبور الحدود بين الجانيين عقب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مطلع العام الجاري، فإنّ الأمور عادت إلى طبيعتها. البضائع 

اقرأ أيضاً: بريطانيا تشهد الموجة الثالثة والأسوأ لفيروس كورونا

وخلال كلمة للوزير أمام لجنة النقل في مجلس العموم البريطاني، أمس الأربعاء، صرّح أنّ مجموع الشاحنات التي غادرت بريطانيا إلى فرنسا من ميناء دوفر عبر نفق بحر المانش يبلغ لقرابة 6000 شاحنة يومياً، بما يقلّ بمقدار ألف شاحنة فقط عن المتوسط اليومي قبل تنفيذ قرار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وأوردت وكالة بلومبرج للأنباء عن شابس، ذكره أنّ جزءاً من التراجع في مجموع الشاحنات العابرة، يعود إلى عمليات تكديس مخزون من السلع خلال الفترة التي سبقت دخول قرار الخروج حيز التطبيق، في أول كانون الثاني/ يناير الماضي. البضائع 

بريطانيا

وتابع بالقول: “3% فقط من الشاحنات أجبرت على العودة من نقاط العبور الحدودية وأغلبها لأنّ السائقين كانوا يحتاجون إلى إجراء تحليل فيروس كورونا المستجد قبل السماح لهم بالعبور إلى الجانب الأوروبي”، مردفاً أنّ السيناريو الأسوأ الذي كان يتحدّث عن امتداد طوابير الشاحنات التي تنتظر العبور إلى الاتحاد الأوروبي إلى 140 ميلاً لم يحدث. البضائع 

ليفانت-وكالات

ذكر وزير النقل البريطاني، جرانت شابس، أنّ حركة البضائع عبر الحدود بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي عادت إلى طبيعتها تقريباً، مضيفاً أنّه رغم مخاوف سائقي الشاحنات من اضطراب عملهم بسبب الإجراءات الروتينية عند عبور الحدود بين الجانيين عقب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مطلع العام الجاري، فإنّ الأمور عادت إلى طبيعتها. البضائع 

اقرأ أيضاً: بريطانيا تشهد الموجة الثالثة والأسوأ لفيروس كورونا

وخلال كلمة للوزير أمام لجنة النقل في مجلس العموم البريطاني، أمس الأربعاء، صرّح أنّ مجموع الشاحنات التي غادرت بريطانيا إلى فرنسا من ميناء دوفر عبر نفق بحر المانش يبلغ لقرابة 6000 شاحنة يومياً، بما يقلّ بمقدار ألف شاحنة فقط عن المتوسط اليومي قبل تنفيذ قرار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وأوردت وكالة بلومبرج للأنباء عن شابس، ذكره أنّ جزءاً من التراجع في مجموع الشاحنات العابرة، يعود إلى عمليات تكديس مخزون من السلع خلال الفترة التي سبقت دخول قرار الخروج حيز التطبيق، في أول كانون الثاني/ يناير الماضي. البضائع 

بريطانيا

وتابع بالقول: “3% فقط من الشاحنات أجبرت على العودة من نقاط العبور الحدودية وأغلبها لأنّ السائقين كانوا يحتاجون إلى إجراء تحليل فيروس كورونا المستجد قبل السماح لهم بالعبور إلى الجانب الأوروبي”، مردفاً أنّ السيناريو الأسوأ الذي كان يتحدّث عن امتداد طوابير الشاحنات التي تنتظر العبور إلى الاتحاد الأوروبي إلى 140 ميلاً لم يحدث. البضائع 

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit