تراجع بدلاً من التنحّي.. الأمير هاري يعلن عدم تخلّيه عن العائلة الملكية

هاري وميغان يغلقان المكتب الخاص بهما في قصر باكنغهام

أفادت صحيفة “ميترو” اللندنية، أنّ دوق ساسكس الأمير هاري، صرّح أنه لم يتخلَّ عن العائلة المالكة، وأن حياته سوف تظل دائماً معنية بالخدمة العامة.

ووجه الأمير هاري الانتقادات إلى الصحافة بسبب “تدمير صحتي العقلية”، وقال إنه والسيدة ميغان يواجهان معاً “بيئة بالغة الصعوبة” لا سيما بعد أن اتخذا قرار الاستقالة من المناصب الملكية في المملكة المتحدة.

اقرأ المزيد: ميغان وهاري ينتظران مولودهما الثاني.. والعائلة الملكية تهنّئ الزوجين

كما قال في مقابلة مع جيمس كوردن، إنه لم يبتعد أبداً عن العائلة المالكة، بل كان يحاول التراجع بدلاً من التنحي الكامل.

الأمير هاري و ميغان مُرحّب بهم للعودة إلى العائلة المالكة

وقال أيضاً إنه يحتاج إلى الانتقال بأسرته للبدء في حياة جديدة في الولايات المتحدة، غير أنه أصر قائلاً: “لن أرحل أبداً، ولسوف أساهم على الدوام. وحياتي معنية تماماً بالخدمة العامة. سوف تدور حياتي حول العناية والاهتمام بالخدمة العامة وتشاركني زوجتي ميغان في ذلك”. وتحدث الأمير هاري عن علاقته المبكرة بالسيدة ميغان، 39 عاماً، قبل أن تتحول حياتهما إلى بؤرة اهتمام الصحافة.

وفي المقطع المصور قبل أن يعلن الأمير هاري وقرينته ميغان أنهما لن يكونا أعضاء عاملين في الأسرة المالكة، انضم هاري رفقة جيمس كوردن في جولة في مدينة لوس أنجليس. وبدأ الأمر بطلب جيمس من الأمير هاري أن يدفع، فأجابه الأمير قائلاً: “تعلم أننا نحن أفراد العائلة المالكة لا نحمل النقود في جيوب معاطفنا”.

اقرأ المزيد: تخلّيا عن وسائل التواصل الاجتماعي.. هاري وميغان في معركة مع خطاب الكراهية

وفي السياق ذاته، أخبر الأمير هاري كوردون كيف تعلمت الملكة والأمير فيليب استخدام تطبيق “زووم” للمحادثات المرئية وتمكنا من رؤية الطفل آرتشي في أثناء ما كان يركض ويلعب في كاليفورنيا. وقال أيضاً إن الكلمة الأولى التي نطق بها الصغير كانت “تمساح”، وأنهما في الليالي العادية يعتنيان بإعداد الشاي، ويتعاونان في نظافة الطفل معاً والقراءة له قبل النوم.

ليفانت- الشرق الأوسط