تجدّد التهديد والوعيد المُتبادل بين إسرائيل وإيران

إسرائيل

صرّح رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بأنّ تل أبيب لن تسمح لإيران بامتلاك سلاح نووي، مشدداً على أنّ إسرائيل لا تعوّل على أي اتفاق مع نظام متطرّف، وأفاد ضمن رسالة موجهة لإيران، اليوم الثلاثاء: “عشية حلول عيد المساخر (بوريم) أقول للذين يلتمسون القضاء علينا، بمعنى إيران وأتباعها في الشرق الأوسط: قبل 2500 عام سعى عدو فارسي آخر لإبادة الشعب اليهودي وكما فشل، آنذاك، فإنّكم ستفشلون في أيامنا هذه”.

اقرأ أيضاً: مليشيا حزب الله ترصد المواقع العسكرية الإسرائيليّة

مضيفاً: “لن نسمح لنظامكم المتطرّف والعدواني بامتلاك الأسلحة النووية، بحيث لم نقطع مشوار استغرق آلاف السنين عبر الأجيال المتعاقبة للعودة إلى أرض إسرائيل لنسمح لنظام الملالي الواهم بأن يقضي على قصة نهضة الشعب اليهودي”، وأكمل بالقول: “نحن لا نعوّل على أي اتفاق مع نظام متطرف كنظامكم، وقد شاهدنا بالفعل مدى جدوى الاتفاقيات التي أبرمت مع الأنظمة المتطرفة أمثال نظامكم، على مدار القرن الماضي والحالي أيضاً، مع حكومة كوريا الشمالية”.

وأنهى نتنياهو رسالته بالقول: “بغض النظر عما إذا كان هناك اتفاق من عدمه، فإنّنا سنبذل كل ما بوسعنا من جهود في سبيل منع تزودكم بأسلحة نووية”.

إسرائيل

من جهته، زعم قائد مقرّ “خاتم الأنبياء” للدفاع الجوي الإيراني، اللواء غلام علي رشيد، أنّ “إسرائيل ستدفع الثمن غالياً على أي خطأ ترتكبه في حساباتها الاستراتيجية”، مدّعياً أنّ “إسرائيل تعمل على تحريض الولايات المتحدة للحرب ضد إيران، مما سيؤدّي إلى قتل الجنود الأمريكيين في المنطقة، وزعزعة الأمن والاستقرار”.

ليفانت-وكالات