بينهم سوريون.. القبض على 18 شخصاً بتهمة الانتماء لداعش في عرسال

مخيمات عرسال

أفادت مصادر إعلامية، بأنّ الجيش اللبناني، قام يوم الإثنين، بتوقيف مجموعة من 18 شخصاً، هم من اللبنانيين والسوريين، متهماً إياهم بأنّهم ينضوون ضمن خلايا ترتبط بتنظيم “داعش” الإرهابي في منطقة عرسال شرقي البلاد. عرسال

وأشار بيان الجيش اللبناني، إلى أنّه “نتيجة سلسلة عمليات ميدانية خلال الأسبوعين الماضيين، أوقفت مديرية المخابرات في منطقة عرسال مجموعة من 18 شخصا من تنظيم (داعش)الإرهابي”.

اقرأ المزيد: الأمن اللبناني يحبط محاولة لتهريب الوقود إلى سوريا

وبحسب الجيش اللبناني، فإنّ “الموقوفين اعترفوا بتأييدهم وانتمائهم للتنظيم الإرهابي المذكور، ومتابعة إصداراته والتخطيط للقيام بأعمال إرهابية، كما تم ضبط كمية من الأسلحة والذخائر الحربية”.، لافتاً إلى أنّ أن “التحقيق مع الموقوفين بوشر بإشراف القضاء المختص، وتستمر المديرية في تنفيذ عمليات رصد وملاحقة باقي المشتبه بهم لتوقيفهم”.

يشار إلى أنّه في يونيو/ حزيران الماضي، أعلن الجيش اللبناني، في بيان، القبض على قيادي بارز في “داعش” وعدد من عناصر التنظيم، بعد مداهمة منزل في بلدة عرسال، شرقي البلاد.

 

وشهدت منطقة عرسال المتاخمة للحدود السورية، عمليات أمنية لعل أشدها كان عام 2014، حين اندلعت مواجهات دامية بين الجيش ومسلحين مزيج من “داعش” و”جبهة النصرة” وتنظيمات أخرى.

وتأتي هذه العملية لتذكّر بحادثة مشابهة عام 2014، حيث اتّهم لبنان 43 سورياً بينهم عماد جمعة، القائد الإسلامي المتطرف.

وتسبّب اعتقاله بخمسة أيام من القتال بين عناصر قيل أنهم “ينتمون لداعش والنصرة والجيش اللبناني”، ووجّهت لهم تهم “بالانتماء إلى جماعات إرهابية مسلحة تسعى لإقامة إمارة إسلامية”.

اقرأ المزيد: مناشدات لإغاثة اللاجئين السوريين في عرسال

وقال مصدر قضائي حينها: “إن عشرة من أولئك المتهمين رهن الاحتجاز وبينهم جمعة (30 عاما) الذي كان عضواً في جبهة النصرة – المنبثقة عن تنظيم القاعدة “مشيراً إلى أنّها تقاتل قوات رئيس النظام السوري بشار الأسد في سوريا، “لكنه حول ولاءه في الآونة الأخيرة إلى تنظيم داعش الأكثر تشدداً”. عرسال

ليفانت- وكالات