بعد قيامه باغتصاب طفلة.. الأسايش تلقي القبض على أحد أبناء ريف الحسكة

القحطانية

قامت قوات الأمن الداخلي (الأسايش) بإلقاء القبض على أحد أهالي بلدة “القحطانية” التابعة لمدينة القامشلي في ريف محافظة الحسكة، والذي قام باغتصاب طفلةً تبلغ من العمر أربع سنوات، مستغلاً غياب زوجته عن المنزل.

وفي تفاصيل الخبر، فقد ألقت قوات الاسايش في بلدة ترباسبيه على امراة و زوجها وذلك بعد قيام زوجها بالاعتداء الجنسي على طفلة تبلغ من العمر ٤ سنوات.

اقرأ المزيد: رغم التدخل الروسي.. مفاوضات متعثّرة بين الأسايش والنظام السوري

حيث تعمل زوجة الرجل كجليسة للأطفال في منزلها، وذلك من أجل إيداع الموظفين لأطفالهم لديها، أثناء توجههم الى اعمالهم اليومية مقابل مبلغ من المال.

أسايش

وبحسب “الأسايش”، فإنّ الرجل قام باستخدام دواء منوم، ومن ثم قام بالاعتداء الجنسي على الطفلة البالغة ٤ سنوات ، في حين لم تكن زوجة الرجل في المنزل .

وأشارت المصادر ذاتها، أنّ وضع الطفلة الصحي بالغ السوء، وأنّ حياتها ما زالت في خطر .

في السياق ذاته، أكّد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنّه حصل على معلومات من مصادره في بلدة القحطانية بريف القامشلي الشرقي بمحافظة الحسكة، مفادها أنّ رجلاً متزوجاً أقدم على جريمة اغتصاب بحق طفلة بعمر 4 سنوات، بعدما استغل غياب زوجته التي كانت تعمل مربية لأطفال الحيّ.

وأفادت مصادر أهلية بأن المجرم مدمن للكحول وذو سمعة سيئة في الحيّ، في حين اعتقلت “الأسايش” المجرم وأودعته في السجن إلى حين انتهاء التحقيقات.

في سياق منفصل، أعلنت مصادر أمنية من داخل مخيم الهول، في شمالي سوريا، يوم أمس السبت، أن خلايا نائمة مرتبطة بتنظيم داعش عمدت إلى إحراق عشرات الخيام داخل القطاع الرابع المخصص للاجئين العراقيين، باستخدام مادة نفطية سريعة الاشتعال، خلال حفل زفاف أُقيم داخل القطاع.

اقرأ المزيد: انفجار جديد في رأس العين.. ودورية مشتركة في الحسكة

ونقل موقع الحرّة عن المصدر الأمني قوله، أنّ حصيلة الخسائر الأولية تفيد بمقتل ثلاثة أشخاص، هم طفلان وامرأة، وإصابة 38 شخصا بحروق متفرقة.

ليفانت- متابعات