بعد فشل المفاوضات.. النظام السوري يفرج عن 50 معتقلاً في درعا

ستة قتلى.. حصاد أسبوع من الفلتان الأمني في درعا

أفرج النظام السوري، صباح اليوم الاثنين، عن 50 معتقلاً من أبناء محافظة “درعا”، وقالت مصادر محليّة، إنّه تم الإفراج عن المعتقلين، ممن اعتقلهم النظام السوري، بعد اتفاق التسوية في مطلع صيف 2018، بعد التأكد من خلوّ سجلهم من الجرائم.

ويأتي الإفراج عن المعتقلين، عقب التوتر الأمني بين قوات النظام السوري وفصائل “غربي درعا”، عقب التدخل الروسي، من أجل وساطه لتهدئة الوضع، في الريف الغربي للمدينة.

درعا مسليحن

وتشهد محافظة درعا، استنفاراً أمنياً كبيراً لدى قوات النظام السوري، في وقت تواصل فيه كتائب “الرضوان” و”بركات” التابعتين للميليشيات الإيرانية، إرسال تعزيزات لعدد من المواقع، في ريف درعا الغربي.

اقرأ: ستة قتلى.. حصاد أسبوع من الفلتان الأمني في درعا

وكان مسلحون مجهولون، قد شنّوا هجوماً مباغتاً على حاجز لقوات النظام السوري، حيث تم استهداف حاجز عسكري تابع للفرقة الرابعة في قرية خراب الشحم في الريف الغربي، بقذيفتين “آر بي جي”، تبعها اشتباكات بأسلحة فردية خفيفة.

اقرأ:ةالنظام السوري يعتقل عشرات الشبان بتهمة التعامل بالدولار الأمريكي

وأكدت مصادر محليّة، أيضاً، فشل المفاوضات الروسية، التي جرت بين اللجان المركزية لطفس ودرعا البلد من جهة، والفرقة الرابعة من جهة ثانية، بسبب اتهامات وجهها النظام لـ اللجان بأنّ المجموعات “تعمل تحت مظلّة جماعات “سلفية”.

ليفانت – متابعات