بعد إقرار بلدية تينيسي المشروع..دوللي بارتون ترفض إقامة تمثال لها

طالبت المغنية الأمريكية دوللي بارتون ولاية تينيسي التي تتحدر منها، بعدم المضي في مشروع أقره البرلمان المحلي لإقامة تمثال لها، معتبرة أن توقيت هذه الخطوة غير مناسب.

حيث كانت الجمعية العامة في تينيسي، قد درست مطلع فبراير/شباط اقتراح قانون ينص على إقامة تمثال لنجمة موسيقى الكانتري، خارج مقر البرلمان المحلي في ناشفيل، وفقاً لوكالة “فرانس برس”.

اقرأ المزيد: الفيلم الكوري”ميناري”.. بدأ عرضه في دور السينما الأمريكية

وأصدرت المغنية البالغة 75 عاماً، موقفاً حازماً من المشروع، الخميس، قائلة: “نظراً إلى كل ما يحصل في العالم حالياً، لا أظن أن من المناسب إقامة تمثال لي في هذا الوقت”.

جاء ذلك في خطوة نادرة بالمشهد السياسي الأمريكي الحالي، فيما أيد النواب الجمهوريون والديموقراطيون من دون أي تحفظ المشروع الذي كان مقرراً إحالته إلى لجنة برلمانية الثلاثاء.

كما أعلنت بارتون أنها طلبت من النواب سحب اقتراح القانون، مبدية في الوقت عينه “تشرفها وتأثرها” بهذه البادرة.

واشتهرت المغنية دوللي بارتون بأغنيات ضاربة كثيرة بينها “ناين تو فايف” و”جولين” و”آي ويل ألويز لاف يو” التي أعادت غناءها ويتني هيوستن، وهي لا تزال من أكثر الشخصيات العامة شعبية في الولايات المتحدة.

اقرأ المزيد: المغني الأمريكي نيل يونغ يعقد صفقة لبيع نصف أعماله

إلى ذلك حافظت المغنية المتحدرة من عائلة غير مقتدرة على صورتها كامرأة متواضعة وقريبة من الأمريكيين، وساهمت في قضايا وأعمال خيرية كثيرة وصولاً إلى مساهمتها في تمويل تطوير لقاح ضد فيروس كورونا في مختبرات موديرنا، مع تقديمها هبة بمليون دولار.

ليفانت- وكالات