بسبب موجة الصقيع.. العقود الآجلة لخام برنت تصل لـ65 دولاراً للبرميل

برنت 

تسبب الطقس البارد في الولايات المتحدة في تعطل آبار ومصافي النفط في تكساس الاثنين وفرض قيود على مشغلي خطوط أنابيب الخام والغاز الطبيعي، مما تسبب في انقطاع الكهرباء عن نحو أربعة ملايين منزل وشركة.

وتنتج تكساس تقريبا 4.6 مليون برميل من النفط يوميا، ويوجد بها 31 مصفاة، وهو أكبر عدد في ولاية أميركية واحدة، ومنها بعض من أكبر المصافي في البلاد، وفقا لبيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية.

وقدر محللون في ريستاد انريجي، أن ما بين 500 ألف و1.2 مليون برميل من إنتاج النفط الخام في الولايات المتحدة سيتوقف بسبب الموجة البادرة التي أغلقت أيضا بعضا من أكبر المصافي النفطية في الولايات المتحدة.

وكانت قد واصلت أسعار النفط ارتفاعها خلال تداولات، اليوم الخميس، بأكثر من 1%، بدعم من إغلاق آبار ومصافٍ نفطية في تكساس الأميركية بسبب موجة من البرد الشديد، حيث تجتاح عاصفة ثلجية كلا من تكساس وأوكلاهوما.

شركات نفط

ووصل برنت بذلك إلى أعلى مستوى منذ عام، إذ كان آخر مرة يتداول فيها النفط فوق مستوى 65 دولار في 21 يناير 2020، قبل أن تعاني أسواق النفط من تبعات وباء كورونا.

المزيد  العقود الآجلة لخام برنت عند أعلى مستوى لها منذ عام

وتجاوزت العقود الآجلة لخام برنت 65 دولارا للبرميل، مرتفعة بنسبة 1.26% لتصل إلى 65.15 دولار، كما صعد خام غرب تكساس بنسبة 1% إلى 61.8 دولار للبرميل.

وفي سياق متصل، قال الدكتور يوسف الشمري الرئيس التنفيذي لشركة CMarkits لندن، إن المشكلة التي حدثت في تكساس بأميركا دفعت بصورة كبيرة أسعار برنت والخام الأميركي للصعود.

ومن المتوقع أن ينخفض الإنتاج الأميركي بنحو مليون برميل، كما أن مصافي النفط متوقفة في ولاية تكساس بجانب انقطاع الكهرباء.

ليفانت – وكالات